شريط الأخبار

إقليم ورزازات.. نائب برلماني سابق يستحوذ على الأراضي السلالية وأملاك المواطنين بجماعة تيدلي مياه الشرب والسقي: اجتماع اللجنة التوجيهية للمرة الخامسة على التوالي النادي المكناسي ضد شباب خنيفؤة في أول ظهور له بالملعب الشرفي الدورة الثالثة.. فريق الوداد الرياضي يفوز على ضيفه الشباب الرياضي السالمي (1-0) الحوز: استئناف النشاط السياحي بشكل كامل النص الكامل لبلاغ اجتماع الأغلبية الحكومية المدن الشمالية تسجل أعلى نسب في مقاييس التساقطات المطرية روما.. بنعليلو يدعو إلى التعامل بكثير من الحذر مع ما يحدثه التحول الرقمي من انبهار ظرفي بورصة الدار البيضاء : أداء إيجابي في تداولات الإفتتاح حزب التجمع الوطني للأحرار والحزب الشيوعي الصيني عازمان على تعزيز تعاونهما الدارالبيضاء: توقيف طبيبين بالقطاع العمومي للاشتباه في تورطهم في الارتشاء وإصدار وثائق وهمية إمنتانوت: مخيمات عشوائية تثير استنفارا أمنيا بحي إزوران سلطات أزيلال توقف عون سلطة بٱيت أمديس وتحيل ملفه على النيابة العامة عون سلطة يتسبب في مقتل شاب بمدينة فاس التحدي الكبير بعد الزلزال للتخطيط الحضري القادم فشل جماعة أولاد الطيب في معالجة ملف النقل فاس.. المدير العام لمنظمة "ألكسو" يعلن قرب إطلاق سجل التراث العمراني العربي المدرسة الجماعاتية أم الكردان.. بعيدا عن المزاعم والإشاعات لجنة تفتيشية ستحط الرحال بسيدي رحال الشاطئ لافتحاص ملفات ومشاريع بخصوص التعمير الأمم المتحدة تعتمد إعلانا سياسيا شارك المغرب في تيسيره مجلس الحكومة يقرر تحويل مشروع المرسوم بقانون بمنح الأطفال ضحايا زلزال الحوز صفة مكفولي الأمة، إلى مش... بواحمد(الجزيرة البرية) ذات الأثر الثقافي بغمارة واجهت بنيتها بصلابة تحالف نهرين عظيمين ضد الإنجراف و... المغرب يحرز لقب جائزة الابتكار الماسي ويفوز بذهبيتين بإندونيسيا بايتاس: ما لا يقل عن 312 صحفيا أجنبيا قاموا بتغطية زلزال الحوز انطلتق بناء الطريق السيار تيط مليل برشيد أزيلال: الجماعات المعنية بالتعويض عن أضرار الزلزال ومطالب بوقف الإشاعات الزائفة أرفود تستضيف الدورة الثانية عشر للمعرض الدولي للتمور بالمغرب مخاوف من الزيادة في أسعار الخضر والفواكه مع ارتفاع أسعار المحروقات اجتماع مجلس الحكومة وزير برتغالي: الترشيح بين المغرب وإسبانيا والبرتغال يعزز اتحاد الثقافات من خلال الرياضة
GJx0rKovwEYlbjdFLbBjwLvJuWtallJgkNWBt66W

وكالة بيت مال القدس تقيم حفل استقبال على شرف طلاب مهندسين فلسطينيين

الألباب المغربية

 أقامت وكالة بيت مال القدس الشريف، اليوم السبت بمقرها بالرباط، حفل استقبال على شرف طلاب مهندسين فلسطينيين، وأساتذتهم المؤطرين.

ويندرج هذا الاستقبال في إطار إقامة تدريبية نموذجية لفائدة 10 طلاب، مرفوقين بأربعة أساتذة من جامعتي القدس وبير زيت، تنظمها الوكالة في مدينة فاس، بشراكة مع وكالة التنمية، ورد الاعتبار لفاس، ومع الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين بفاس، تهم تقنيات ترميم وإصلاح المباني الأثرية بمدينة فاس.

وحضر هذا الاستقبال، على الخصوص، نائب سفير دولة فلسطين بالرباط ، محمد ربيع، ورئيس الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين لجهة فاس، كريم السعدي، ورئيس جمعية المعماريين الفلسطينيين، إبراهيم الهندي، وعدة شخصيات.

وأوضح المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف، محمد سالم الشرقاوي في كلمته خلال الحفل أن عمل الوكالة، يأتي ضمن مهامها واختصاصاتها، للمساهمة في صيانة وترميم المباني التاريخية ورد الاعتبار للثروة العمرانية في القدس، وذلك في سياق التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، للحفاظ على المدينة المقدسة، وصيانة موروثها الحضاري، كمدينة مُوحِّدة وجامعة ،ومركزا أصيلا للديانات التوحيدية الثلاث.

وأكد الشرقاوي، أنه تم الانطلاق على هذا المسار منذ 15 سنة بمشاريع الإصلاح والتأهيل التي همت عددا من المباني في البلدة القديمة للقدس، مشيرا إلى أن انخراط المؤسسات المغربية في مشروع الوكالة الخاص بصيانة وترميم المباني الأثرية، يأتي لتعزيز الخبرة الفلسطينية في هذا المجال، واستمرار هذه المجهودات من خلال هذه الإقامة التدربيبة التي ستفتحها الوكالة لطلاب آخرين أيضا من جامعات فلسطينية متخصصة حتى يكتسبوا الخبرة الكافية في التعامل مع العمارة والمباني التاريخية استلهاما للتجربة المغربية المتمكنة في هذا المجال.

وأضاف، أن المرجعيات المؤسساتية التي تتعاون معها الوكالة ، سواء في المغرب، أو في القدس، لإنجاح هذا المسار ،هي هيئات راكمت ما يكفي من التجارب لإنجاح المشاريع الموجهة لصيانة وترميم المباني الأثرية في القدس، مؤكدا أن المجهود المغربي يأتي في سياق عقيدة الأمة المغربية بقيادة جلالة الملك ، وإيمانها الراسخ بالبعد الإنساني للقدس، ودفاعها المستمر عن قيم التسامح والسلام والعيش الواحد، كما جاء في نداء القدس الذي وقعه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس ، مع قداسة البابا فرانسيس  يوم 30 مارس 2019 في الرباط .

من جانبه، قال رئيس جمعية المعماريين في فلسطين، إبراهيم الهندي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “إن هذه الإقامة التدريبية النموذجية تأتي لتعزيز التعاون بين البلدين وتأتي امتدادا لزيارة سابقة لوفد من المهندسين الفلسطينيين للمغرب”، مؤكدا أهمية تقريب الطلبة من مميزات الفن المعماري المغربي العريق، واطلاعهم على طرق الترميم المتبعة في المدن العريقة المغربية التي قطع المغرب شوطا كبيرا فيها.

وأكدت الطالبة المهندسة فداء صباح، وهي خريجة جامعة بير زيت بفلسطين، في تصريح مماثل، أن هذه الإقامة تعد فرصة قيمة للتعرف على خصوصية المعمار المغربي وأساليب الترميم المستخدمة، ومن أجل تبادل الخبرات، مشيرة إلى أنها مناسبة  أيضا للتعرف على الشعب المغربي.

كما عبر الطالب المهندس فارس جيمل السيد عن فخره بأن يكون جزء من هذه المبادرة، مؤكدا اهتمامه وسائر زملاءه باكتساب معارف أكثر عن قرب حول الترميم وأساليبه في المعمار المغربي، منوها بهذه الفرصة، وما ستقدمه من إمكانيات لتطوير مهارات وخبرات الطلبة المشاركين.

وتستمر هذه الإقامة التدريبية النموذجية لمدة أسبوعين، وسيطلع خلالها الطلبة ومؤطروهم على مشاريع التأهيل والصيانة والترميم، التي خضعت لها بعض أحياء المدينة القديمة لفاس، وعلى تقنيات ترميم وإصلاح المباني الأثرية بها.

الفيديوهات