القيم الإنسانية في الخطاب الملكي

نورالدين قربال*
وجه جلالة الملك خطابا بمناسبة عيد العرش المجيد يوم السبت 29 يوليوز 2023. وقد ركز جلالته على السر في بناء النبوغ المغربي من خلال مجموعة من المبادئ العملية والقيم الإنسانية ، والتي عليها أسست الأمة المغربية والتي نوجزها فيما يلي:
– التلاحم الدائم والتجاوب التلقائي بين العرش والشعب.
– الصدق والتفاؤل والتسامح والانفتاح والاعتزاز بالتقاليد العريقة والهوية الوطنية الموحدة.
– الجدية والتفاني في العمل.
– حب الوطن والوحدة والتلاحم العائلي والشعبي والفخر والاعتزاز.
– التعاون والتواصل والتفاهم.
– الثقة في طاقاتنا وقدراتنا.
– الاجتهاد والابتكار.
– الأمن والاستقرار.
– تغليب المصالح العليا للوطن والمواطنين.
– الترفع عن المزايدات والحسابات الضيقة.
– ربط المسؤولية بالمحاسبة.
– الحكامة والاستحقاق وتكافؤ الفرص.
– الجدية وإشاعة الثقة.
– صيانة كرامة المواطنين في كل أبعادها.
– الجدية واليقظة.
– التمسك بالقيم الدينية والوطنية.
– الوحدة الوطنية والترابية للبلاد.
– صيانة الروابط الاجتماعية والعائلية.
– تعزيز التضامن وتماسك المجتمع.
– تعزيز العدالة الاجتماعية والمجالية.
– المحبة والصداقة والتبادل و التواصل.
ويكن اعتبار مصطلح الجدية التيمة المركزية في الخطاب الملكي فهي مذهبنا في الحياة والعمل سياسيا و إداريا وقضائيا . وقد أضفى المنطوق الملكي دلالات متميزة للجدية، حيث اعتبرها جلالته مذهبنا في الحياة والعمل. فالجدية منهج متكامل.
نخلص من كل ما سبق أن الخطاب الملكي تأكيد قوي على ان المبادئ العملية والقيم الإنسانية متجذرة في أعماق تاريخ الدولة والأمة المغربية. وهي خريطة طريق للرؤية والفعل في عصر اهتزت فيه منظومة القيم والمرجعيات كما ورد في المنطوق الملكي..

* استاذ جامعي وعضو مجلس النواب المغربي والأفريقي سابقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *