غياب المدير الاقليمي للتعليم بإفران عن حفل التميز يزيد من هوة الاختناق !

محمد عبيد
أقامت مكونات الثانوية التأهيلية طارق بن زياد بآزرو يوم السبت 29 يوليوز 2023 حفل نهاية السنة للاحتفاء بالتلاميذ المتميزين.
وقد حرص المنظمون للحفل على اختيار يوم 29 يوليوز لكونه يتزامن مع ذكرى 24 لعيد العرش ونهاية الأسبوع لضمان حضور كل من وجهت لهم الدعوة… إلا أن الملفت للانتباه هو استياء الحاضرين في الحفل من منظمين وأساتذة وآباء وضيوف من الغياب التام للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية أو على الأقل من يمثله ليبرز من جديد الاستخفاف الذي ما فتئ يتعامل به مع المؤسسة بكل مكوناتها بحيث لم يكلف نفسه عناء الحضور لهذا الحفل بصفته المسؤول الأول على القطاع، بل الأنكى أنه لم يكلف أي موظف من المديرية لتمثيله حين بقي كرسي المديرية بقاعة الحفل شاغرا رغم أن المنظمين وجهوا له دعوة خاصة….
الحفل الذي اختار المشرفون بالثانوية تنظيمه تزامنا مع ذكرى وطنية، ومع ذلك تعامل المدير الإقليمي مع هذا الحدث التربوي والوطني الهام باستخفاف وتجاهل إذ عم استغراب عام من هذا السلوك الذي اعتبره الحاضرون بالسلوك المخل بأيجديات اللياقة والأعراف الجاري بها العمل في الوسط التربوي، خاصة وأن هذا الحفل كان يعول عليه كمحطة تذويب الاختناق، وللتخفيف من أثر التوتر الذي تعرفه علاقة المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بمكونات المشهد التعليمي بالإقليم الذي أصبح يتسم بمزيد من الاحتقان وفقدان الثقة، سيما وأن له سوابق غير مقبولة قي تعامله مع محطات عديدة بنفس العقلية التي تتسم باللامسؤولية والتعالي والاستخفاف.
ومعلوم أن ثانوية طارق بن زياد بأزرو حققت نسبة نجاح(49 ٪) في استحقاقات الباكالوريا للموسم الدراسي 2023/2022 وهي نتائج لا ترقى إلى سمعة المؤسسة وتاريخها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *