مقاطعة أنفا.. نشر ثقافة السلم والسلام بين أطفال العالم ببوركون والعنق

عزالدين بورقادي

نظمت مقاطعة أنفا، يوم الجمعة 28 يوليوز 2023، فعاليات النسخة الثالثة من الدورة 15 للمهرجان الدولي لأطفال السلام، بشراكة مع جمعية أبي رقراق تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم.

وحضر فعاليات المهرجان التي احتضنها شارع محمد المكناسي ببوركون، رئيس مقاطعة أنفا، السيد محمد شباك، عمدة مدينة الدارالبيضاء، نبيلة الرميلي، بمعية بعض المستشارات والمستشارين بمجلس مقاطعة أنفا، مدير المهرجان، السيد عبد الرحمان الرويجل، ووفد من جمعية أبي رقراق، إلى جانب مجموعة من الشخصيات السياسية والجمعوية.

وبعد أن أعرب عن سعادة مقاطعة أنفا باحتضان هذا الحفل، أبرز السيد محمد شباك في كلمة له أن الآباء والأمهات مطالبون بتعليم أطفالهم مكارم الأخلاق وتلقينهم المعاملة الحسنة، لملء أفئدتهم بالثقة وحب التميز والنجاح.

وأثناء الحفل وبحضور عمدة مدينة الدارالبيضاء، السيدة نبيلة الرميلي، تسلم رئيس مقاطعة أنفا درع جمعية أبي رقراق، من السيد عبد الرحمان الرويجل، مدير المهرجان، “تقديرا لمساهمته في نشر ثقافة السلام”. كما تبادل الهدايا والدروع التذكارية مع ممثلي الوفود المشاركة.

وتميز الحفل بحضور مكثف لساكنة أنفا التي أبرزت أهمية الثقافة والفن في توحيد القلوب وتقوية الأخوة بين الدول، ودعت إلى تثمين التنوع والسعي إلى تحقيق السلام، وتشجيع الحوار الحضاري ودحض الكراهية، منوهة بالمبادرات الثقافية والفنية التي توفرها المقاطعة.

كما شهد الحفل الإستعراضي بفضاء طورو بالعنق، تقديم مجموعة من العروض الكوليغرافية، أدتها الفرق الموسيقية والفنية المشاركة، للتعريف بثقافة وحضارة الدول التي تنتمي إليها.

وفي تصريح لوسائل الإعلام، بهذه المناسبة، قال رئيس مقاطعة أنفا، محمد شباك، إن النسخة الثالثة من هذه الدورة “نجحت على كل المستويات، سواء من حيث العدد المهم للوفود المشاركة التي تمثل القارات الخمس، أو من حيث العروض المميزة التي شهدها شارع محمد المكناسي ببوركون وفضاء طورو، وتفاعلت معها الساكنة”. وأضاف أن مشاركة هذا العدد الكبير في أطفال السلام من دول وثقافات مختلفة في الدورة الخامسة عشرة (500 طفل من القارات الخمس)، يجسد حرص المغرب بفضل رؤية جلالة الملك محمد السادس على غرس أسس السلام في نفوس الأطفال.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة من المهرجان الدولي “أطفال السلام” شهدت مشاركة وفود من 26 دولة، وحوالي 500 طفل من مختلف القارات، ينتمون إلى ثقافات وأديان مختلفة، صنعوا الحدث الفني الدولي، من خلال الاستعراض الموسيقي وسط حي بوركون، ونقلوا من خلالها رسالة من أجل نشر ثقافة السلم والسلام بين أطفال العالم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *