بنسعيد يمثل المغرب في افتتاح الدورة التاسعة للألعاب الفرنكوفونية بكينشاسا

الألباب المغربية

مثل وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، مساء أمس الجمعة بكينشاسا، المغرب في افتتاح الدورة التاسعة للألعاب الفرنكوفونية.

وأفاد بلاغ لوزارة الشباب والثقافة والتواصل، أن بنسعيد، حضر إلى جانب سفير المغرب بكينشاسا، ووفد مغربي، حفل الافتتاح الذي ترأسه رئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية فيليكس تشيسكيدي، بحضور رئيس جمهورية الطوغو وعدد من المسؤولين والسفراء ورؤساء الوفود.

وأشار البلاغ إلى أن حفل الافتتاح شهد مرور وفد المشاركين المغاربة الذي يشارك في برنامج ثقافي يشمل الرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي والغناء والرقص والإبداع الرقمي والأدب والحكي ومهارات التلاعب بالكرة والدمى العملاقة (كراكيز) والهيب هوب، فضلا عن برنامج رياضي يتضمن مسابقات في كرة القدم ذكورا (أقل من 20 سنة) وكرة السلة إناثا (18-25 سنة) وألعاب القوى وألعاب القوى للأشخاص في وضعية إعاقة وسباق الدراجات على الطريق والمصارعة الحرة والإفريقية والجودو وكرة الطاولة.

وأضاف المصدر نفسه، أن وزارة الشباب والثقافة والتواصل سهرت على دعم المشاركة المغربية في الجانب الثقافي حيث تم تسخير جميع الامكانيات البشرية والمادية لدعم المشاركة المغربية، مشيرا إلى أنه سبق لبنسعيد أن استقبل بالرباط قبل أيام الوفد المغربي قبل توجهه إلى كينشاسا.

وتجدر الإشارة إلى أن عاصمة الكونغو الديمقراطية شهدت أمس الجمعة، انطلاق فعاليات الدورة التاسعة للألعاب الفرنكوفونية، التي تجمع بين المسابقات الرياضية والأنشطة الثقافية.

ويذكر أن هذه الدورة من الألعاب الفرنكوفونية، التي تتواصل إلى غاية السادس من غشت المقبل، تجمع حوالي 2500 من الشباب تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 سنة يمثلون 88 بلدا، من بينها المغرب، الذي يشارك في مختلف المسابقات الرياضية والثقافية التي يتضمنها برنامج هذا الحدث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *