البطلة المغربية الواعدة نورة النادي تضمن المشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى والأولمبياد

مصطفى عبدو

تمكنت العداءة المغربية الواعدة نورة النادي، أمس الخميس 20 يوليو الجاري، من بلوغ مرحلة متقدمة في مسارها الرياضي، بعد أن حققت توقيتا مؤهلا في مسابقة 400 متر حواجز واحتلالها المركز الثاني، حيث قطعت المسافة في ظرف 54.48 ثانية، لتضمن بذلك المشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى، وأولمبياد باريس 2024، هذا الملتقى أقيم في دولة سلوفاكيا.

وفي هذا الإطار، أعربت العداءة المغربية عن فرحتها الكبيرة بالتأهل إلى هذين الملتقيين العالميين، بحيث أفادت في نفس الوقت، أنها تطمح للحفاظ على مستواها العالي في المنافسات الدولية الكبرى، وتمثيل المغرب أحسن تمثيل، ولما لا تحصيل ميدالية.

حري بالذكر، أن نورة النادي تنحدر من إقليم سيدي بنور، وهي لاعبة نادي أتلتيك الزمامرة، استطاعت تحقيق ثاني أحسن توقيت في مسيرة ألعاب القوى المغربية، متجاوزة بذلك البطلة الأولمبية المغربية نوال المتوكل، وراء نزهة بيدوان بتوقيت 52.92 ثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *