الدار البيضاء.. ورشة تكوينية في فن الصحافة والمونطاج بالاتحاد المغربي للشغل

الألباب المغربية/ إبراهيم حزيلة

في يوم السبت 15 يوليو 2023، نظم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام بالدار البيضاء، بشراكة مع مركز تضامن وبإشراف المنسق الوطني للنقابة، عزالدين بورقادي، وبحضور بعض المنابر الإعلامية، يومًا تكوينيًا مميزًا للمراسلين والمصورين، تحت إشراف المؤطرين عبد الرحيم الإدريسي، وأسامة الورياشي، وذلك في إطار سعي النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام  على مسايرة التطوير والتحسين المستمر، وكذلك لاستعراض آخر المستجدات في مجال الصحافة، والمونطاج،  الموبايل، وارتباطه بمجال الإعلام.

وعلاقة بالموضوع، انطلق الحدث في قاعة الكبرى بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالمدينة المذكورة، حيث تجمع جميع المراسلين والمصورين. بحيث كانت الأجواء حماسية ومليئة بالتفاؤل، وكان الجميع متحمسين للمشاركة في هذه الفعالية التكوينية.

           

وكانت الكلمة الترحيبية للمنسق الوطني ملهمة، بحيث أشار من خلالها إلى أهمية التعلم المستمر، والابتكار في مجال الإعلام والصحافة. كما أكد على أن الهدف من هذا اليوم، هو تمكين المراسلين والمصورين، وتزويدهم بالمهارات، والمعرفة الجديدة، قصد مواجهة التحديات المستقبلية.

ثم بدأت الجلسة التكوينية الشيقة، حول موضوع المونطاج ومنهجية العمل التصويري. حيث استهل الورشة المؤطر الإدريسي، الذي يتمتع بكفاءة عالية وخبرة عميقة في هذا المجال وخاصة الطريقة الشيقة والتفاعلية التي يدير بها الورشة، حيث اعتمد وسائل تفاعلية وأشرطة فيديو لتشجيع المشاركة وتبادل الأفكار، وتخلل ذلك تخصيص بين الفينة والأخرى وقت للمناقشة والحوار وتبادل الآراء بين أعضاء الفريق حول المواضيع المطروحة. فكانت جلسة ممتعة وغنية  ومفيدة، بل وفرصة رائعة لتعزيز التواصل والتعاون بين الصحفيين والمصورين، وتعزيز الروح الفريقية.

علاوة على ذلك، قدم المؤطر أسامة الورياشي الورشة الثانية حول استخدام أحدث وسائل التصوير والمونطاج باستخدام الدرون والهواتف الذكية. حيث تم استعراض كيفية التصوير وأخذ الزوايا المناسبة وأحسن المواقع التي يمكن استخدامها لتحسين الوصول إلى الجمهور وتعزيز التفاعل معه، فضلا عن نبذة عن تاريخ التصوير   ومختلف مراحله.

في نهاية اليوم، أعرب الجميع عن رضاهم التام عن اليوم التكويني واستفادتهم الكبيرة من المحتوى القيم الذي تم تقديمه. كما أشاد الحضور بتنظيم الفعالية وتوفير بيئة تعليمية محفزة.

يعتبر يوم التكوين الذي نظمته النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام، حافزًا قويًا للفريق وفرصة لاستكشاف التحديات الحديثة والابتكارات في ميدان التصوير والمونطاج والإبداع فيهما. فمن خلال هذا اليوم، تعززت قدرات المحررين والمصورين وتحسنت مهاراتهم، مما يؤكد التزام الحاضرين بالجودة والابتكار في تقديم المحتوى.

وبهذا الشكل، تؤكد النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام على مواصلة تحقيق التطور والتقدم في مجال الصحافة ومهن الإعلام، وتلبية لتطلعات القراء والمجتمع في عصر الرقمنة المتسارعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *