زاكورة.. الأمازيغ بالاقليم يستعدون للاحتفال ب”ايض يناير”

الألباب المغربية/ بلال الفاضلي
على إثر قرب حلول رأس السنة الامازيغية2974، يستعد الأمازيغ بإقليم زاكورة للاحتفال بليلة “ايض يناير،” ومن الطقوس والتقاليد الأمازيغية التي ما تزال حاضرة وسائدة في العديد من مناطق الأمازيغ بإقليم زاكورة الحضرية والقروية منها.

أثناء رأس السنة الأمازيغية التي تصادف 14يناير من كل سنة، يتم تحضير قصعة العصيدة “تاگلا” من الذرة “اسنگال” أو من الشعير “تمزين” وإن كانت الأولى هي الأكثر شهرة وشيوعا، وفي وسط هذه العصيدة “ازلاف” تحفر حفرة تملأ بزيت الزيتون وبداخلها توضع نواة التمر “اغرمان” حيث يتنافس الكل على ايجاد أكثر قدر ممكن من النواة، لأن ذلك يجلب الحظ الأوفر في الحياة حسب معتقدات الأمازيغ القديمة. وباعتبار أن ليلة رأس السنة الأمازيغية يرتبط بالفلاحة حتى أن كثيرين يسمونها بالسنة الفلاحية، فإن ساكنة البوادي على وجه الخصوص يمنون النفس بسنة فلاحية مثمرة وغنية بمختلف المنتجات التي يقومون بزراعتها كالحناء وغيرها.
هذه الطقوس والعادات وكذا الاحتفالات التي ترافق السنة الأمازيغية مثل ‘احيدوس” تكرس ارتباط الأماريغ بالجذور التاريخية لأرض “تمازغا” وتستمر الاحتفالات وأهازيج أحيدوس حتى الصباح، حيث اشتعال النار لتسخين الآلات والإحاطة بها للشعور بالدفء ومقاومة البرد اللسع وتنتهي الاحتفالات بأدعية لجعل السنة سنة خير وبركة وسعادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *