فاس: الجامعة الخاصة لفاس تعقد الدورة الثامنة من منتداها للموارد البشرية

الألباب المغربية

احتضنت الجامعة الخاصة لفاس، أمس الجمعة 05 يناير الجاري، الدورة الثامنة من “منتداها الخاص بالموارد البشرية” الذي يهدف إلى تسهيل الإدماج المهني لطلبة وخريجي الجامعة.

وبعد انقطاع يعزى إلى الجائحة، تتميز الدورة الثامنة من المنتدى بحضور أزيد من 30 مقاولة كبرى فاعلة في مختلف قطاعات الأنشطة، بما في ذلك المؤسسات العمومية، عبر أروقة مجهزة من أجل تسهيل وتعزيز التبادل مع الطلبة.

وخلال هذا اللقاء الذي ينعقد تحت شعار “قابلية التشغيل و/أو ريادة الأعمال”، سيكون الطلبة والخريجون والمرشحون الخارجيون أمام فرصة فريدة للقاء مقاولات ذائعة الصيت، وتبادل الأفكار والمشاركة في مقابلات خاصة بتداريب “مشاريع نهاية الدراسة”، وفرص العمل.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد نائب رئيس الجامعة الخاصة لفاس محمد وزاني جميل، أن “منتدى الموارد البشرية” يشكل مناسبة للمرشحين للاستفادة من نصائح الخبراء في مجال التوظيف وأخذ لمحة شاملة حول سوق الشغل.

وأفاد وزاني جميل بأن استراتيجية الجامعة الخاصة لفاس ترتكز، بالخصوص، على إعداد المترشحين لمهن المستقبل بفضل الوعي بالحاجة إلى تطوير مهارات جديدة وتوجيه أفضل نحو التكوينات الأكثر فعالية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي من أجل ضمان مواكبة أفضل للإدماج المهني.

وفي هذا السياق، أشاد نائب رئيس الجامعة الخاصة لفاس بمعدلات إدماج خريجي الجامعة، التي تصل إلى 80 في المائة خلال الستة أشهر التي تلي الحصول على الشهادات.

من جهته، اعتبر مدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بفاس، عمر الوارتي، أن هذا المنتدى يشكل حدثا مميزا يتيح للطلبة “أخذ لمحة حول سوق الشغل”.

وأوضح الوارتي الذي كان يتحدث خلال ورشة حول “قابلية التشغيل واستراتيجيات التناوب” أن قابلية التشغيل تشير إلى قدرة شخص ما على إيجاد شغل، والحفاظ عليه والتطور في حياته المهنية”.

وسجل أنه “حين نتحدث عن قابلية التشغيل، فإننا نتطرق إلى مجالين للتفكير: سوق الشغل من جهة، وقدرته على خلق فرص الشغل، ومن جهة أخرى جودة التكوين والمشروع المهني الذي تم إعداده من قبل الشباب حاملي الشهادات.

من جانبها، أشارت المديرة العامة للكونفدرالية العامة لمقاولات المغرب بجهة فاس – مكناس، سلوى حنيف، أن الكونفدرالية بصفتها شريكا لهذا المنتدى، “معنية للغاية”، بمثل هذه التظاهرات التي تتيح توجيه خريجي الجامعة الخاصة لفاس نحو مجالي ريادة الأعمال أو التوظيف.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة أيضا موائد مستديرة وورشات ستتيح للمشاركين استكشاف التحديات الراهنة للتشغيل وفرص ريادة الأعمال، فضلا عن شهادات لخريجي الجامعة الخاصة لفاس لاستعراض مساراتهم المهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *