الرباط.. انطلاق المجمع الأول بإفريقيا للاعبين المحترفين على مستوى العالم للرابطة الافريقية لكرة السلة

الألباب المغربية

انطلق، أمس الجمعة 05 يناير الجاري، بالرباط، المجمع الأول بإفريقيا والثالث عالميا، للرابطة الافريقية لكرة السلة (بال)، الخاص باللاعبين المحترفين على مستوى العالم، والذين سيخضعون لاختبارات تقنية وبدنية من طرف خبراء الرابطة، بغية تقديمهم للأندية المشاركة في الدوري الإفريقي لكرة السلة الراغبة في التعاقد معهم.

ويشارك في هذا المجمع، الذي تنظمه الرابطة الافريقية لكرة السلة بالتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، وذلك لأول مرة بالقارة الإفريقية، 30 لاعبا محترفا.

وقال رئيس الرابطة الافريقية لكرة السلة، أمادو غالو فال، في كلمة بالمناسبة، إن هذه التظاهرة تندرج في إطار الجهود المتواصلة لتجويد الخدمات التي تقدمها الرابطة والدوري الإفريقي لكرة السلة “إن بي إيه أفريكا” والاتحاد الدولي للعبة، وكذا تحديد اللاعبين الأفارقة المتميزين، سواء داخل القارة أو خارجها.

وأوضح فال أن الغرض من هذا المجمع، الذي يعرف مشاركة 30 لاعبا محترفا، يتمثل في اكتشاف المواهب الرياضية الإفريقية التي بإمكانها اللعب في صفوف الفرق الـ 12 المشاركة في الدوري الإفريقي لكرة السلة.

وأضاف، في هذا الصدد، أن المرحلة الأولى من الموسم الرابع الموسع من الدوري الإفريقي ستنطلق يوم 9 مارس المقبل في ملعب صن بيت أرينا في بريتوريا (جنوب إفريقيا)، مبرزا أن المرحلة الثانية سيحتضنها المركب الرياضي حسن مصطفى بالعاصمة المصرية القاهرة، من 19 إلى 27 أبريل 2024.

وأشار إلى أن المرحلة الثالثة ست نظم، من 4 إلى 12 ماي المقبل، بمركب “داكار أرينا” بالسنغال، مسجلا أن أفضل فريقين عن كل مرحلة، وأفضل فريقين محتلين للمركز الثالث في المراحل الثلاث، سيلتقون ابتداء من 24 ماي المقبل في العاصمة الرواندية كيغالي لخوض أربع مباريات للترتيب، متبوعة بثماني مباريات إقصائية.

وعلى صعيد آخر، سجل المتحدث نفسه أن “كرة السلة المغربية تعرف زخما كبيرا”، مشيدا بتأهل فريق الفتح الرباطي، بطل المغرب لسنة 2023، للمرة الأولى إلى الدوري الإفريقي لكرة السلة، بعد الأداء الجيد الذي أبان عنه في مرحلة التصفيات.

وتابع أن المغرب يتوفر على بنيات تحتية رياضية “ممتازة”، على غرار قاعة ابن ياسين التي ستحتض فعاليات هذا المجمع، مبرزا أن المملكة تعتمد سياسة تتمحور حول التنمية من خلال الرياضة تتوافق مع “الطموحات والقيم” التي تدافع عنها الرابطة.

كما أشاد باحتضان المغرب في السنوات المقبلة لعدد من التظاهرات الرياضية الكبرى، على غرار كأس إفريقيا للأمم في الكرة القدم 2025، وكأس العالم 2030.

وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم على هامش هذا المجمع إجراء دورة تكوينية خاصة بالمدربين المغاربة الذين قاموا بالتسجيل في المنصة الرقمية التي أحدثت خصيصا لهذا الغرض، وقد وصل عدد المسجلين فيها إلى 250 مدربا ومدربة.

كما سيتم يومي 6 و7 يناير الجاري بقاعة ابن ياسين بالرباط تنظيم معسكر تدريبي للاعبات البطولة الوطنية لأقل من 23 سنة، من أجل اختيارهن للمشاركة في أكبر مهرجان لكرة السلة بكيغالي.

يذكر أن الدورة الأولى من هذا المجمع كانت قد أقيمت في نيويورك سنة 2019، فيما أقيمت النسخة الثانية بباريس سنة 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *