وفاة الفنانة المغربية المقتدرة خديجة أسد

مصطفى طه

علمت جريدة “الألباب المغربية”، أن الفنانة خديجة أسد انتقلت إلى جوار ربها، أمس الأربعاء 25 يناير الجاري، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وصلة بالموضوع، نشر الممثل رشيد الوالي، تدوينة عبر شبكات التواصل الاجتماعي على صفحته الرسمية “انستغرام”، قائلا:  “بلغني الآن خبر محزن جدا، وفاة الفنانة والمحبوبة خديجة أسد بالمستشفى بعد معاناة مع السرطان”.

وتابع المصدر ذاته : “لا أعرف ما أقول وكيف انعي خبر وفاتها، لأن خديجة أسد أكبر من أن أجد كلمة واحدة تفيها حقها. سنين من العطاء رفقة زوجها، رحمها الله، اضحكتنا بأعمالها بروعة اسلوبها في التشخيص في فن التعامل، كان أخر عمل اشتغلت معها فيه هو قيسارية أوفلا والذي بالرغم من المرض الشديد لبت النداء وقامت بدور شرفي رائع”.

وأضاف الوالي : “هي مثال لجيل من المغربيات القادرات على التوفيق بين الفن والأمومة والمسؤولية… ومن الممثلات اللائي ابدعن بالرغم من قلة الإمكانيات… أسعدت كل المغاربة في كل العالم، فجولاتها رفقة الفرقة المسرحية كانت لشهور تجول وتصول وتحصد الحب والاحترام في كل مكان. رحمها الله ورحم سعد الله وكل أموات المسلمين. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وتعتبر الراحلة خديجة أسد قيد حياتها، من أبرز الممثلات المغربيات اللائي تمكن من بصم الساحة الفنية المغربية بأعمال شهيرة كثيرة،  كما قدمت رفقة زوجها الراحل عزيز سعد الله، عددا كبيرا من الأعمال المسرحية والتلفزية، أبرزها سلسلة “لالة فاطمة”.

حري بالذكر، أن الفنانة خديجة أسد، مرت بوعكة صحية خطيرة جراء مضاعفات مرض السرطان الذي أنهك جسدها، بحيث غادرت أمس الأربعاء، أحد المستشفيات الخاصة بمدينة الدار البيضاء صوب منزلها، وذلك بطلب من عائلتها بعد تدهور حالتها الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.