فرنسا.. النسيج الجمعوي المغربي يطالب باعتقال المدعو إبراهيم غالي ومحاكمته على الجرائم التي اقترفها في حق الضحايا

فرنسا.. النسيج الجمعوي المغربي يطالب باعتقال المدعو إبراهيم غالي ومحاكمته على الجرائم التي اقترفها في حق الضحايا
رابط مختصر

الألباب المغربية/ هشام العباسي

نظم النسيج الجمعوي المغربي قرب مقر سفارة إسبانيا بفرنسا وقفة احتجاجية للمطالبة باعتقال المدعو إبراهيم غالي زعيم “البوليساريو”، الذي أدخل إلى مستشفى بـ (لوغرونيو) بهوية جزائرية مزورة، ومحاكمته على كل الجرائم التي اقترفها في حق العديد من الضحايا المغاربة والإسبان.

وطالب ممثلو الجمعيات المغربية خلال هذه الوقفة الاحتجاجية، بالعدالة للضحايا المغاربة والإسبان على الأعمال الإجرامية التي ارتكبها زعيم ميليشيات “البوليساريو” وشركائه، وحثوا السلطات القضائية الإسبانية على إعادة تفعيل الإجراءات وتسريعها من أجل منع هذا المجرم سيئ السمعة من الهروب من العدالة.

وشارك في هذه الوقفة الاحتجاجية ممثلو العديد من الجمعيات المدنية المغربية وممثلو مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي ، بالإضافة إلى مجموعة من الفاعلين الحقوقيين وأفراد الجالية المغربية، من أجل التعبير عن رفضهم للدخول السري للمجرم سيء السمعة الذي لا تزال يداه ملطختان بدماء الأبرياء من الإسبان والمغاربة، ضحايا البطش والتنكيل من طرف “البوليساريو” وكبيرهم المدعو إبراهيم غالي.

ورفع المشاركون في هذه التظاهرة لافتات تطالب بإحقاق الحق وتكريس العدالة من خلال محاكمة إبراهيم غالي، على خلفية تهم الاغتصاب والاختطاف والإبادة الجماعية وانتهاك حقوق الإنسان، التي يتابع من أجلها من طرف القضاء الإسباني، مطالبين بعدم السماح له بمغادرة التراب الإسباني.

وشدد ممثلو النسيج الجمعوي المغربي على موقفهم الرافض لقرار الحكومة الإسبانية السماح بدخول هذا المجرم المتابع بجرائم حرب إلى أراضيها، والذي يتعارض بالمطلق مع القانون الإسباني والدولي ومع روح الشراكة والتعاون وعلاقات حسن الجوار بين المغرب وإسبانيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.