وفاة الناشطة الحقوقية عائشة الشنا

مصطفى طه

انتقلت الناشطة الحقوقية، ومؤسسة جمعية التضامن النسوي، المسماة قيد حياتها عائشة الشنا إلى عفو الله، اليوم الأحد 25 شتنبر الجاري بمدينة الدار البيضاء، عن عمر يناهز 81 عاما بعد معاناة مع المرض.

الراحلة، تعد من أشهر الناشطات في مجال المجتمع المدني، حيث أسست قبل 37 سنة جمعية التضامن النسوى، لمساعدة النساء العازبات وضحايا الاغتصاب. 

يذكر أن الفقيدة، عائشة الشنا  من مواليد 14 غشت 1941 بمدينة الدار البيضاء، هي ناشطة اجتماعية مغربية، ومدافعة عن حقوق المرأة، عملت كممرضة مسجلة وبدأت العمل بصفتها موظفة في وزراة الصحة بالمغرب مع النساء اللاتي تنقصهن الرعاية، وفي عام 1985 أسست جمعية التضامن النسوى، وهي مؤسسة خيرية تقع في الدار البيضاء، تهدف لمساعدة النساء العازبات وضحايا الاغتصاب، حازت الشنا على عدة جوائز إنسانية، مقابل عملها منها جائزة “أوبيس” عام 2009 والتي بلغت قيمتها مليون.