وكالة بريد بنك بورزازات نموذج حي يحتذى به في تقريب الإدارة من المواطن

الألباب المغربية – مصطفى طه

يعتبر ورش تسيير المساطر والإجراءات الإدارية لبنة إضافية في مسار إصلاح الإدارة، وذلك من أجل إرساء أسس حديثة للعلاقة التي تجمع المواطن بالإدارة على الصعيدين الوطني والترابي.

كما أن هذا الورش، يحظى اليوم بمنظومة استراتيجية مهمة في إطار تجويد وتطوير جودة الخدمات العمومية، ودعم الشفافية، وتحسين مناخ الأعمال، وتقوية أواصر الثقة بين الإدارة والمرتفق، وإعادة تأسيس هذه العلاقة على مرجعية محددة تؤطر عمل المرافق العمومية، بناء على مساطر دقيقة وشفافة.

ومن بين هذه المؤسسات التي تنهج سياسة تقريب الإدارة من المواطن، نجد كنموذج حي وكالة بريد بنك بمدينة ورزازات وعلى رأسها المدير المسؤول خالد بلمختار، هذا الأخير الذي يعتبر حسن الاستقبال من أولوياته الأساسية، الذي يسعى جاهدا نحو ضمان تحسين جودة خدمة المرتفق، والسهر على تقريب الوكالة من المواطن إلى استعادة علاقة الثقة بين الإدارة والمواطنين، بحيث يتلقى شكوى المرتفقين بصدر رحب، ويؤمن بتتبعها بكل مهنية.

وفي السياق ذاته، يتم تفعيل هذا الاستقبال على أرض الواقع، وذلك من خلال إدراج تحسين العلاقة بين الإدارة والمواطنين، وعلى وجه الخصوص استقبال المرتفقين بوكالة بريد بنك بورزازات، وولوجهم الى الخدمات العمومية، كمحور أساسي ضمن محاورها.

تجدر الإشارة، بأن وكالة بريد بنك بمدينة ورزازات، تسعى جاهدة وبطموح أكبر إلى تحســين اســتقبال المرتفقيــن بمقرها، بحيث يعــد هذا الجانب المهم أحــد أولوياتها الرئيســي، الهادف إلـى اسـتعادة الثقـة بيـن الإدارة والمواطنيـن، وذلـك تطبيقـا لمضمـون المـادة 156 مـن دسـتور المملكـة التـي تنـص علـى: “تتلقـى المرافـق العموميـة ملاحظات مرتفقيهـا، واقتراحاتهـم وتظلماتهـم، وتؤمـن تتبعهـا”.