ورزازات..نائب برلماني في بداية ولايته يشتري عمارة من 3 طوابق بمبلغ 270 مليون!

مصطفى طه

أفادت مصادر جد موثوقة، أن نائب برلماني، ورئيس جماعة ترابية تابعة إداريا لإقليم ورزازات، ضمن جهة درعة تافيلالت ينتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، اشترى عمارة بمدينة ورزازات وبالضبط بحي ليراك، تتكون من ثلاثة طوابق بمبلغ 2.700.000.00 درهم .

وحسب المصادر ذاتها، فإن النائب البرلماني المذكور، بصدد الانتقال إلى مقر سكناه الجديد في الأيام القليلة المقبلة.

و أضافت ذات المصادر، أن عضو المكتب السياسي لحزب “الحمامة” قد يجد نفسه أمام سؤال (من أين لك هذا يا سي النائب البرلماني) ، خاصةً و أنه لم يكن في يوم من الأيام من أغنياء المدينة بحيث ينتمي إلى أسرة فقيرة.

حري بالذكر، أن المعني بالأمر يترأس  جماعة ترابية، تعرف جملة من المشاكل والنقائص، التي تعكر صفوة حياة الساكنة المحلية منذ عقود من الزمن، حسب ما أكدته تصريحات متطابقة استسقتها “الألباب المغربية”  من الساكنة، التي أعربت عن استيائها وتدمرها الشديدين، جراء الأوضاع المزرية التي تعيشها المنطقة، في ظل غياب أدنى شروط الحياة الكريمة، ما جعل الساكنة تعيش في فقر مدقع تتجرع مراراته منذ سنوات.

لا يختلف اثنان، حول كون جماعة النائب البرلماني سالف الذكر،  تعيش ركودا تنمويا خطيرا في عدة مجالات، أسهمت فيه عدة عوامل، وهو ما يتضح بجلاء من خلال هشاشة البنيات التحتية الأساسية في مركزها، حيث مازالت الطرقات والأزقة، توصف لذا الساكنة والزوار بالكارثية، وهو ما بات ينغص حياتهم اليومية.

الزائر لهذه الجماعة، يلمح دون عناء كبير ومن الوهلة الأولى، الوضعية المزرية والحالة الصعبة، التي يعيشها على وقعها سكانها، الذين يشكون العزلة والتهميش من المجلس الجماعي.

ومن أجل نيل تعليق النائب البرلماني، ورئيس الجماعة الترابية المشار إليه أعلاه على الموضوع، حاولت الألباب المغربية الاتصال به، لكنه لا يرد.