ورزازات..عضو المكتب المديري للنادي الرياضي البلدي لكرة القدم يطالب عامل الإقليم بفتح تحقيق بخصوص وجود اختلالات مالية وقانونية بالفريق

مصطفى طه

توصلت جريدة “الألباب المغربية”، بنسخة من إرسالية بعثها عبد المجيد لطيفي، أمين مال النادي الرياضي البلدي لكرة القدم بورزازات، إلى عامل صاحب الجلالة على إقليم ورزازات، بتاريخ 27 ماي 2020، مفادها وجود شبهة اختلالات مالية وقانونية، مطالبا بفتح تحقيق، في مواجهة مجموعة من مسؤولي النادي المذكور.

وفي تصريح للجريدة، التمس عضو المكتب المديري للنادي المشار إليه أعلاه، من عامل إقليم ورزازات، أن يراسل وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، وكذا رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، مطالبا بإيفاد لجنة تدقيق حسابات النادي البلدي لكرة القدم بورزازات، للوقوف على كل المعاملات المالية، من مصاريف وعقود وايرادات وغيرها، التي كانت تباشرها المكاتب المتعاقبة على الفريق، على خلفية الوضع الذي آل إليه الفريق الورزازي، والهزائم المتتالية التي مني بها، والتي أوصلته إلى وضع جد صعب رغم رصد جميع الإمكانيات المالية من طرف المؤسسات المذكورة.

وفي سياق متصل، طالب المصدر بعينه، من عامل ورزازات، أن يراسل أيضا رئيس النادي سالف الذكر، وأمره في إطار دائرة اختصاصه بتدقيق الحسابات، عبر تكليف محاسب محلف، من أجل ضبط ميزانيات المكاتب المتعاقبة على التسيير.

حري بالذكر، أنه في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة، ومن الواجب الوطني أن يمد خبير محلف، تقريرا مفصلا عن الوضعية المالية للنادي الرياضي البلدي لكرة القدم بورزازات، بعد تدقيق الحسابات تحت إشراف عامل إقليم ورزازات، والنظر في الاختلالات التي من المفترض أنها ساهمت بقوة، في تراجع فظيع للفريق، ونزوله للقسم الموالي، هذا النادي الذي يمثل المدينة والإقليم وجهة درعة تافيلالت، وإحالته على الجهات القضائية المختصة، وفق المساطر القانونية المعمول بها.