ورزازات.. ضعف صبيب الأنترنت يغضب الساكنة المحلية

مصطفى طه

تشتكي ساكنة ورزازات من الوضع المتردي لخدمات الاتصالات، وما يُرافق ذلك من مشاكل تواصلية وخدماتية، باتت تؤرق بال قاطني هذه المدينة.

وفي هذا الصدد، طالبت الساكنة المتضررة بتدخل الجهات الوصية، لحث الفاعلين في مجال الاتصالات بالمغرب على تجويد خدماتهم بالمدينة المذكورة، ومعالجة الاختلالات المُلازمة لاستعمال شبكة الاتصالات من ضعف صبيب الإنترنت، بما يسمح للساكنة من الاستفادة من شبكة اتصالات ناجعة، تحول دون المشاكل المطروحة على المستويين التواصلي والخدماتي.

و عبَّر العديد من زبناء الشركة سالفة الذكر بمدينة ورزازات، عن سخطهم من الخدمات الضعيفة التي تقدمها اتصالات المغرب، متهمين الشركة بالاستغلالية، والبحث عن الربح دون أي اعتبار لحاجيات الزبناء.

كما عبَّر زبناء آخرون يستعملون الأنترنت لقضاء مصالحهم اليومية، عن غضبهم للانقطاعات المتكررة لخدمة الانترنت، التي تعرقل أنشطتهم التجارية والإعلامية.

وارتباطا بالموضوع، يطالب المواطنون من الشركة والجهات المعنية على القطاع، بالتدخل العاجل والفوري لتحسين الولوج إلى الأنترنت، وتقديم خدمات تناسب مع ما يؤديه الزبناء لصالح الشركة من موارد مالية مهمة.