ورزازات..انتشار ظاهرة مقاهي “الشيشة” بالمدينة والساكنة تطالب عامل الإقليم بالتدخل

مصطفى طه

حذر مهتمين بالشأن المحلي، من الانتشار الواسع والمخيف، الذي تشهده مقاهي “الشيشة” بمدينة ورزازات، التي ارتفعت فيها هذه الظاهرة بعد الجائحة، حيث انتشرت تلك المقاهي وسط الأحياء، والشوارع الكبرى للمدينة بشكل ملفت للانتباه، خاصة 3 مارس.

وفي سياق متصل، انتشار هذه المقاهي، جعل ساكنة مدينة ورزازات تدق ناقوس الخطر، مخافة تحول تلك الأماكن لبؤر “وبائية”، تهدد بنشر مجموعة من الأمراض بين الشباب، وأشد خطورتها مرض السل وفيروس “كوفيد-19”.

وأفادت مصادر جد موثوقة،  لجريدة “الألباب المغربية”، أن المدينة المذكورة، تتواجد بها العديد مثل هكذا مقاهي، لا تتوفر على ترخيص، بحيث تستقطب حسب ذات المصادر القاصرين، والشباب، ويعض العنصر النسوي هو الغالب، حيث يدخلون تلك المقاهي، إما أفرادا أو جماعات .

وحسب المصادر بعينه، أن سكان مدينة ورزازات، يستغربون تسامح السلطات المحلية والأمنية مع مثل هذه المقاهي، وكيف للسلطات المكلفة بأمن وطمأنينة الساكنة، أن تقف موقف المتفرج، أمام تناسل مقاهي الشيشة، مطالبين في نفس الوقت، تدخل الجهات المسؤولة، وعلى رأسها عامل إقليم ورزازات، للحد من هذه الظاهرة الاجتماعية السلبية، التي باتت منتشرة في المدينة بشكل واسع.