ورزازات.. الساكنة المحلية تدين قطع أشجار المدينة

مصطفى طه

استنكرت ساكنة مدينة ورزازات على مواصلة رئيس الجماعة الحالي، قطع مجموعة من الأشجار الموجودة على الشوارع  الرئيسية.

المصدر ذاته، أدان ما وصفه بـ”الفعل الإجرامي” المتجلي في قطع أشجار النخيل  بطريقة غير قانونية، ومنافية للأعراف والقوانين وكل المعاهدات التي تنص في جل بنودها على ضرورة حماية البيئة، ومعاقبة كل من حاول الإضرار بها أو عمد أو سعى أو ساهم بشكل من الأشكال في الإضرار بها.

ودعت الساكنة المحلية الرئيس المذكور ، الكف عن هذا الفعل وكل من ساهم أو تواطأ معه أو شجعه على القيام بهذه الأعمال غير القانونية.

ودعا الرأي العام المحلي، إيمانا منه في الحفاظ على المجال البيئي والحق في البيئة السليمة وانطلاقا من المواثيق الدولية، إلى إعمال القانون والضرب على يد كل من سولت له نفسه أن يمارس سلطته على ساكنة المنطقة ومجالها البيئي، محملة في الوقت نفسه كامل المسؤولية للجهات الوصية والسلطات المحلية.

تجدر الإشارة، أنه منذ عدة سنوات، وقضايا المساحات الخضراء، في مدينة ورزازات، تشكل نقطة أساسية لقضية تنمية المدينة بأكملها، لتصبح فيما بعد طابوها، يحمل في طياته العديد من المشاكل والخبايا، ويُثير الكثير من السخط للسكان الورزازيين، الذين ضاقوا ذرعا لما تؤول إليه الأوضاع حاليا، من انعدام للمسؤولية، وإهمال، وغياب للحس الجمالي.