وجدة.. بعد أيام فقط من فاجعة احتراق طلبة، طالبة تقدم على الانتحار بشرب مادة سامة

مصطفى طه

لقيت طالبة جامعية صباح اليوم السبت 01 أكتوبر الجاري، مصرعها بالمستشفى الجهوي الفارابي بمدينة وجدة، وذلك بعد تأثرها بشرب مادة سامة، قبل ساعات قليلة من ولوجه المستشفى المذكور.

وكشفت مصادر مطلعة، أن الهالكة تبلغ من العمر حوالي 24 سنة، تتحدر من مدينة كرسي كانت قيد حياتها تتابع دراستها بشعبة القانون، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بوجدة .

وفور علمها بالخبر، انتقلت العناصر الأمنية الى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق ميداني معمق في الموضوع، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، لمعرفة ظروف الانتحار.