هذا ما حكمت به محكمة نظام العسكر الجزائري في حق رئيس جمهورية القبايل الاتحادية

مصطفى طه

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الدار البيضاء بالجارة الشرقية، القريبة من الجزائر العاصمة، اليوم الاثنين 14 نونبر الجاري، حكما غيابيا بالسجن المؤبد في حق رئيس جمهورية القبايل الاتحادية، فرحات مهني.

وعللت المحكمة الحكم، بكون رئيس جمهورية القبايل الاتحادية المذكور، متورطا في “إنشاء وتسيير منظمة إرهابية والمساس بسلامة ووحدة الوطن”.

للتذكير، أن في إطار مطالبها الحقوقية والدستورية التي لطالما قاومت من أجلها، قدمت الحركة من أجل تقرير المصير في منطقة القبائل (ماك)، والحكومة القبايلية المؤقتة في المنفى (أنافاد) والبرلمان القبايلي (إيمني أقبايلي) خلال شهر ماي الأخير بباريس، مسودة دستور منطقة القبائ، بحيث أن هذه المسودة تنص على تسمية منطقة القبائل بـ “الجمهورية الفيدرالية للقبائل”، كما حدد الدستور، جهات وحدود هذه الجمهورية بقانون تنظيمي، بالإضافة إلى أن المسودة المشار إليها، نصت أيضا على أن اللغة المتداولة هي اللغة القبائلية وكذا عملة الجمهورية القبائلية، كما يشير نص المسودة  إلى كون الجمهورية القبائلية، هي جمهورية لائكية.

وفي هذا الصدد، جاء اختيار تاريخ 19 ماي 2022، لتقديم أول دستور للقبائل، بحسب وكالة الاخبار القبائلية، كرد فعل “محسوب ومدروس للرد على القوة الاستعمارية الجزائرية التي صنفت، منذ عام مضى، حتى اليوم ، بشكل غير قانوني حركة ماك كمنظمة “إرهابية”.