هذا ما أقدم عليه الدكتور التازي المعتقل بسجن “عكاشة”

مصطفى طه

أفادت مصادر جد مطلعة، أن الدكتور الحسن التازي، جراح التجميل المعروف، المعتقل في سجن “عكاشة” بمديمة الدار البيضاء ، يسعى جاهدا من أجل بيع بعض ممتلكاته، قبل بداية جلسات محاكمته الشهر المقبل.

وفي سياق متصل، فالمشتبه فيه الدكتور، قام بعملية التشاور مع كل من عائلته ومحاميه، قبل اتخاذ خطوة بيع الممتلكات المذكورة،  التي تشمل فيلتين بمدينة الدار البيضاء، وسيارات فخمة.

حري بالذكر، أن النيابة العامة بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، كانت قد قررت متابعة الحسن التازي، المعروف بـ”طبيب الفقراء”، رفقة زوجته، وشقيقه، وطبيبة رئيسة بمصحة يمتلكها، بجناية “الاتجار بالبشر عن طريق استدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم وحاجتهم وهشاشتهم لغرض الاستغلال في القيام بأعمال إجرامية بواسطة عصابة إجرامية، عن طريق التعدد والاعتياد، وارتكابها ضد قاصرين دون سن 18 سنة ممن يعانون من المرض”.