“قيس” اشترط على نظام العسكر الجزائري استقبال زعيم التنظيم الانفصالي مقابل قرض بقيمة 200 مليون دولار

مصطفى طه

أفاد موقع “Maghreb Intelligence” ، أن قيس سعيد الرئيس التونسي، اشترط على نظام العسكر الجزائري، منحه قرض بقيمة 200 مليون دولار،  ليستقبل زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، بطريقة رسمية على أرض تونس بصفته رئيس دولة، وذلك  خلال قمة “تيكاد8”.

وحسب المصدر ذاته، فإن الرئيس التونسي المذكور، قام بالتفاوض سرا مع النظام الجزائري، من أجل منحه القرض المشار إليه، بسبب معاناة بلاده من أزمة اقتصادية خانقة.

وفي سياق متصل، تعاني تونس من ارتفاع الأسعار والتضخم، وتدهور مستوى معيشة المواطنين، هذه الأزمة الاقتصادية المتزامنة مع أزمة سياسية حادة، تهدد بإفلاس الدولة التونسية، فيما يشترط البنك الدولي تنفيذ إصلاحات، قد تقود إلى “انفجار اجتماعي”.

حري بالذكر، أن أزمة دبلوماسية اندلعت، بين المغرب وتونس على هامش قمة طوكيو للتنمية الإفريقية “تيكاد8″، وذلك بعد مشاركة وفد عن جبهة “البوليساريو” في الموعد، واستقبال الرئيس قيس سعيد أمين التنظيم الانفصالي بشكل رسمي.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية المغربية، ضمن بلاغ صادر يوم الجمعة المنصرم، إنه بعد عمل تونس على مضاعفة المواقف والأفعال السلبية المستهدفة للمملكة المغربية ومصالحها العليا فإن تصرفها في إطار “تيكاد” (منتدى التعاون الياباني الإفريقي) يؤكد هذا النهج بوضوح.