نائب برلماني عن حزب “الكتاب” مباشرة بعد خروجه من السجن يلتحق بقبة البرلمان في اليوم الموالي

مصطفى طه

انتهت العقوبة التي قضاها سعيد الزايدي، رئيس الجماعة الترابية للشراط الأسبق عن حزب التقدم والاشتراكية في السجن يوم الأربعاء الأخير، والتي استمرت لمدة سنة، وذلك بسبب تهمة “الرشوة”.

وفي سياق متصل، خلال اليوم التالي أي الخميس الماضي، حضر الزايدي النائب البرلماني عن حزب “الكتاب”، اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بالغرفة الأولى، بحضور وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري.

حري بالذكر، أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء قضت يوم 31 مارس 2022، بالحبس النافذ لمدة عام في حق البرلماني سعيد الزايدي.

وأدانت الهيئة، التي ترأسها القاضي علي الطرشي، البرلماني بغرامة مالية قدرها 800 ألف درهم وتعويض مدني قدره 500 ألف درهم، في القضية التي توبع فيها بالابتزاز والارتشاء، بعدما تم ضبطه متلبسا وبحوزته محفظة بها مبلغ 40 مليون سنتيم، سلمها له رجل أعمال.

ونفى الزايدي التهم المنسوبة إليه، حيث اعتبر في كلمته الأخيرة، أن الأمر يتعلق بمؤامرة، مشيرا إلى أن الشكاية مبنية على الفراغ.

وأكد البرلماني نفسه أمام الهيئة أنه يتحدى المشتكي، بأن يدلي برخصة واحدة لم يتم التوقيع عليها.