موسى فقي يرفض استقبال زعيم عصابة البوليساريو

مصطفى طه

فشل نظام العسكر الجزائري، في إقناع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي، من أجل عقد لقاء مع  الطفل المدلل زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية في دولة تونس.

وفي السياق ذاته، النظام الجزائري برئاسة تبون المعين، أراد أن يستغل الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت بين المغرب وتونس، على هامش قمة طوكيو للتنمية الإفريقية “تيكاد8″، وذلك بعد مشاركة وفد عن جبهة البوليساريو في الموعد، واستقبال الرئيس قيس سعيد أمين التنظيم الانفصالي إبراهيم غالي بشكل رسمي.

تجدر الإشارة، أن  الدينامية المتجددة التي يشهدها ملف الصحراء المغربية، والتحولات التي طرأت على مستوى التغيرات الجيوإستراتيجية في المنطقة، شكلت صدمة كبرى عند نظام العسكر الجزائري ، وجعلته يتخذ قرارات انفعالية غير محسوبة العواقب والنتائج.