مواطن مصري ينصب على مهاجرة مغربية في عقار بعقد مدلس

الألباب المغربية/

بحبكة ذاك العارف بخبايا التدليس، على مراحل قام مواطن مصري مقيم بالمغرب، بتنفيذ مخطط إستيلاء على عقار بالبيضاء، بعدما باشر فبركة عقد كراء يدعي فيه أن مهاجرة مغربية أكرته شقة ومرآب، بأحد العمارات الراقية لمدة 3 سنوات بسومة 6000 درهم .

هذا وفي غياب المعنية بالأمر، وبدون علمها، تمت المصادقة والتأشير على هذا العقد المدلس من قبل أحد الموثقين، الذي سيجد نفسه شريكا في هذه الجريمة المكتملة الأركان.

خارطة طريق هذا السطو الممنهج، تضمنت الخطة ب والقاضية، بانتقال المصري الى الإتفاق مع أحد شركائه على بيعه عقاري زوجته السالفي الذكر، مقابل 250 مليون، على أن يتنازل له عن الشقة بعد أشهر..

إلى ذلك تم تحرير عقد البيع هذا بتواطؤ مع موثق بسطات، استنادا على وكالة مزورة تفيد أن زوجة المصري بالمهجر، هي من وكلته، على عملية بيع العقاريين، ليتم تنفيد باقي مراحل هذا المخطط كما سطرت سلفا.

خيوط هذه العملية، وهذا المخطط المحبوك بدقة، سيتم كشفها بعد عودة الضحية من المهجر، لتفاجئ بغريب يستغل مرآبها، قدم نفسه على أنه إشتراه وأنه المالك بلغة الوثائق.

هكذا سارعت الضحية إلى المحافظة العقارية لإستبيان الوضع، لتجد بعد أن اكتنفتها الصدمة أن الشقة أيضا في اسم زوجها المصري المزور.

وعليه وبناء على هكذا معطيات ستضع المهاجرة المغربية، شكايتها التي تتهم فيها المصري وشركائه، بجناية التزوير، والسطو على عقار الغير، وتكوين عصابة إجرامية.