من ينقد حياة الناس من مطرح مديونة ؟

من ينقد حياة الناس من مطرح مديونة ؟
رابط مختصر

الألباب المغربية/ بن عبد الواحد عبد الكريم

نقطة بيئية سوداء يعاني من آثارها الشجر والحجر والبشر، فالمواطنون القاطنون بقرب هذا المطرح الخطير صاروا يشعرون باليأس يذب في أنفسهم بعد أن لاحظوا تجاهل المسؤولين للشكايات العديدة التي ما لبتوا يضعونها لدى الإدارات الحكومية وفي مقدمتهم المجالس المنتخبة بما فيهم جماعة الدارالبيضاء.

كثيرة هي الأمراض التي تنتشر بين السكان منها ما يصيب الجلد والعيون، وخاصة تلك المتعلقة بالجهاز التنفسي، حيث يعد الأطفال والمسنين الأكثر ضحايا مطرح مديونة الكبير والشهيرة ب”زبالة مِريكان”.

فالروائح الكريهة المنبعثة من أطنان النفايات تصل إلى أبعد مما يمكن تخيله، ليس فقط الجماعات المحلية المجاورة ولكن أيضا إلى بعض الأحياء في قلب الدارالبيضاء العاصمة الاقتصادية للمملكة.

ورغم شساعة المساحة المخصصة لهذا المطرح الكبير فإنها لم تعد تتحمل استقبال المزيد من النفايات، شأنها في ذلك، شأن السكان المجاورين، فهم كذلك لم يعودوا قادرين على تحمل المزيد من المعاناة، لذلك فهم ينتظرون متى تتحرك الجهات المعنية لانقاذ حياتهم من هذه المشكلة البيئية.

ربما تكون سلطات مجلس المدينة قد اتخذت قرارا بإغلاق المطرح وإيجاد مكان جديد، وربما أيضا يكون مسؤولي جماعة الدارالبيضاء قد تباحثوا في شأن هذا المطرح مع شركات إسبانية أو ايطالية..

لكن، أيا من هذا لم يتحقق بعد، ولهذا السبب لم تعد الساكنة تصدق كل ما يقال لها، لذلك فهي تنتظر أفعالا، لا مجرد أقوال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.