مصدر دبلوماسي مغربي : مغادرة الوزير بوريطة اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية بالجزائر خبر عار من الصحة

الألباب المغربية

أفاد مصدر دبلوماسي مغربي رفيع أنه عكس ما نشرته بعض منابر إعلامية جزائرية، بأن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قد غادر مكان اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية بالجزائر، إثر خلاف مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري، فإن هذا الخبر عار من الصحة.

وفي سياق متصل، فقد أكد المصدر ذاته، أن الوفد المغربي بقي داخل القاعة، واحتج على عدم احترام خارطة المغرب كما هو متعارف عليها، من قبل قناة جزائرية، مما اضطرت الجامعة العربية إلى إصدار بيان توضيحي، ورئاسة الجلسة إلى تقديم اعتذار.

وقال المصدر الدبلوماسي سالف الذكر، مشددا أنه ليس من قواعد وأعراف العمل الدبلوماسي المغربي وفق التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن يغادر قاعة الاجتماعات، بل أن يدافع من داخل أروقة الاجتماعات على حقوق المغرب المشروعة ومصالحه الحيوية.

وختم المصدر قوله، أن كل الأخبار الرائجة عن مغادرة الوفد المغربي لقاعة الاجتماعات، لا أساس له من الصحة.