مشاهد جنسية إيحائية في فيلم مغربي تثير الجدل

مصطفى طه

أثار مقطع فيلم “بورن أوت”، جمع الممثل “إدريس الروخ”، و”سارة بيرليس”، جدلا قويا بالمغرب، انعكس على صفحات التواصل الاجتماعي والصحف، ووصل صداه إلى نطاق واسع، بحيث اعتبر العديد من المغاربة، أن مثل هكذا مشاهد، تخدش الحياء، مستنكرين ذلك، خاصة أن هذه المشاهد بعيد كل البعد عن الأفلام المغربية الراقية.

الفيلم الذي أخرجه المغربي نور الدين لخماري، من بطولة كل من إدريس الروخ، وسارة بيرليس، وأنس الباز، ومرجانة العلوي،  تم اختياره لتمثيل المغرب في فئة جائزة الأوسكار، لأفضل فيلم بلغة أجنبية في حفل توزيع جوائز الأوسكار الحادي والتسعون.

وفي سياق متصل، مشهد الفيلم المذكور، يظهر “الروخ” وهو يقوم باغتصاب الممثلة “بيرليس”، بعد شجار وقع بينهما.