مراكش: العثور على جثتي سائق طاكسي وعشيقته داخل كوخ تستنفر الأمن والسلطات المحلية

الألباب المغربية/ بلال الفاضلي

علمت جريدة “الألباب المغربية” من مصادر مطلعة من جماعة سعادة التابعة ترابيا لعمالة مراكش، أن الدرك الملكي والسلطات المحلية كانا في حالة استنفار قصوى، مساء الخميس 6 يناير الجاري، على إثر العثور على جثتين هامدتين ويتعلق الأمر بسائق سيارة أجرة وسيدة يرجح أنها عشيقته. وتضيف المصادر ذاتها، أن الجثتين وجدتا داخل كوخ بدوار أولاد فاتح بالجماعة المذكورة أعلاه والمتاخمة للمجال الحضري لمراكش، فقد تم اهتداء المواطنين الى مكان الجثتين على إثر روائح نتنة اكتسحت المنطقة، لتخبر الساكنة السلطات والدرك التي انتقلت على الفور إلى عين المكان لنكتشف الأمر بوجود الجثتين اللتين يرجح أنهما بقيتا على حالها منذ ثلاثة أيام أو أربع وفق المعاينات الأولية. المصادر ذاتها تشير أن المعطيات الأولية للبحث تقر إلى أن وجود “مجمر” استعملاه للتدفئة هو العامل الأساسي الذي أدى إلى اختناقهما ووفاتهما نتيجة احتراق الأكسجين وانبعاث ثاني أكسيد الكربون القاتل،علما أن الجثتين لا تظهر عليهما أية أثار للضرب أو ما شابه ذلك، في انتظار نتائج التشريح الطبي، الذي سيكشف حقيقة الأمر التي لا غبار عليها. وقد تم نقل الجثتين الى مستودع الأموات بأبواب مراكش بأمر من النيابة العامة وبالموازاة فتح تحقيق معمق للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة.