مراكش.. التحرش بتلميذات الثانويات يعود إلى الواجهة

بلال الفاضلي

انطلق الموسم الدراسي وعادت الظواهر الاستثنائية الى محيط الثانويات، ومن بينها ظاهرة التحرش بالفتيات، فبدأنا نلاحظ دراجات نارية وسيارات مركونة بالشوارع المحادية للثانويات أثناء الخروج قصد التحرش بتلميذات المؤسسات المذكورة أعلاه. وقد رصدت جريدة “الألباب المغربية” هذه الظاهرة في جل المؤسسات التعليمية الثانوية بمراكش، نشطاء حقوقيون يدقون ناقوس الخطر ويدعون الجهات المسؤولة إلى التحرك لحماية التلميذات من براثين الذئاب البشرية التي تتربص بالفتيات لايقاعهن في أحضان الرذيلة، فالتلميذة مكانها الطبيعي هو الفصل الدراسي دون سواه، ظاهرة أخرى لا تقل خطورة عن الأولى، أشخاص يعرضون بعض المأكولات والحلويات، بعضها منتهي الصلاحية وملوث، مما يعرض حياة التلاميذ الى خطر التسمم بالإضافة الى انتشار بائعي المخدرات من سجائر وغيرها، فحماية محيط المؤسسات التعليمية في ظل تنامي الظواهر المخلة

للحياء والتي تخدش ثقافتنا الدينية كمغاربة متأصلين.