محمد المربيطي اللاعب السابق للرجاء البيضاوي يصفع فريقه الأول

ع. بورقادي

عرفت القاعة المغطاة لسيدي البرنوصي مقابلة في كرة اليد برسم الدورة الحادية عشرة من بطولة القسم الوطني الأول، حيث استقبل فريق الهلال الرياضي لسيدي البرنوصي غريمه فريق الرجاء الرياضي البيضاوي متزعم المجموعة الرابعة. فرغم الهزيمة بفارق صغير لا يسعنا إلا نرفع القبعة للمستوى الفني والتقني ونشيد بالندية واللعب الرجولي الذي قدمه لاعبو الهلال الشبان الذين لا تتجاوز أعمارهم 19 سنة في أول سنة بهذا القسم أمام أعتد الفرق من حجم نادي الرجاء البيضاوي بإمكانياته المادية والبشرية واللوجستيكية وجمهوره العريض.

لقد ساهم اللاعب المخضرم السابق للرجاء البيضاوي، محمد مربيطي، في إشعاع كرة اليد بتراب عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، وبناء فريق قوي يمثل العمالة أحسن تمثيل رغم محاربته من طرف المسؤولين السابقين لتدبير الشؤون الجماعية الذين يساندون من يؤمن بحزبهم ويوليهم الولاء، ومن هنا نناشد كل الضمائر الحية وفعاليات المنطقة من سلطات محلية ومنتخبة جديدة ومسيرو شركات أو مؤسسات وأعيان ومجتمع مدني وكل غيور على الرياضة بصفة عامة الدعم لأنه بدون أي التفاتة لهذا النادي الفتي سيضيع كل ما بنيناه ننتظر منكم جميعا المساندة والدعم الامشروط حتى نحافظ على المسار التصاعدي للفريق وتحقيق النتائج السارة.