محطات من ربيع الإدارة التربوية بالمغرب ما بين 2012/2021‎‎

الألباب المغربية/ مصطفى فاكر

صدر للأستاذ صالح آيت خزانة مؤلف جديد تحت عنوان: “محطات من ربيع الإدارة التربوية بالمغرب ما بين 2012/2021”. وهو كتاب يوثق لمختلف المحطات النضالية التي تخوضها الإدارة التربوية من أجل إنتزاع حقوقها المعادلة والمشروع المتمثلة في التسمية في الإطار والدرجة الأولى مسلكاً وإسناداً، هذان المطلبان الأساسيات كانت بمثابة فتيل الإحتياج والإحتقان بين الأطر الإدارية والسلطة الوصية على القطاع والتي سبق للوزير السابق أن صرح علانية أن ملف الإدارة التربوية قد وجد طريقه إلى الحل وأنه بيد الحكومة السابقة وينتظر فقط تأشيرة وزارة المالية والإقتصاد وتحديث الإدارة.

وقد شمل هذا التوثيق الفترة الحاسمة ما بين سنة 2012 و2021 وهي الفترة التي عاصرها المؤلف وعاش أطوارها، وكان شاهداً عليها بل مشاركاً فيها، وحسب المؤلف الذي يقول: “وقد نضجت الحاجة إلى هذا التوثيق حتى يعرف الناس أن هذه الشريحة التربوية تحمل لكل واحد منها قصة في مشواره التربوي والإداري يقودها نساء ورجال يعملون تحت الطلب وبحقوق مهضومة وبمهام ثقيلة وملغومة.” ويستطرد الكاتب قائلاً: “وفوق كل هذا تعد الفئة الوحيدة في قطاع التربية والتكوين التي يخضع مستقبلها المهني للمزاجية ”

ويوضح الدكتور رشيد بن بيه أستاذ علم الإجتماع بجامعة بن زهر بأكادير في توصيفه للكتاب، أنه أول عمل يوثق من الداخل لنضالات فئة سوسيو مهنية قلما تتحدث عنها أدبيات الحركات الإحتجاجية في المغرب.