محاكمة صحفيين فرنسيين بتهمة ابتزاز الملك

الألباب المغربية

مثل الصحافيان الفرنسيان المتهمان في قضية ابتزاز الملك محمد السادس عام 2015، أمام محكمة في باريس أمس الاثنين 16 يناير الجاري، ويتوقع أن يصدر الحكم النهائي في القضية يوم 14 مارس.

ودفع إريك لوران المراسل السابق في “راديو فرانس” و”لوفيغارو ماغازين” ومؤلف عدد من الكتب، في مواجهة اتهامه بأنه طلب مليوني يورو للتخلّي عن نشر معلومات قد تكون مُحرجة للرباط.

واعترف الصحافي السابق البالغ من العمر 75 عاماً، أمام محكمة باريس الجنائية بـ”خطأ أخلاقي” وبـ”كارثة” لأنه “وافق على التورّط في هذه القضية”، ولكن ليس بـ”أي جريمة جنائية”.

من جهتها، قالت المتهمة كاترين غراسييه (48 عاماً) مؤلّفة كتب عن المغرب وليبيا، إنّ الموفد “أغواني بعرضه المالي”، حسب تعبيرها، مضيفة “لقد تورطت ويؤسفني ذلك”.

هذا، والتمست النيابة العامة بفرنسا، الحكم على الصحافيين بالسجن لمدة سنة موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قيمتها 15 ألف أورو.