غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس تستنكر محاولة سطو الجزائر على الزليج التقليدي المغربي

حميد حجاج

تدارس مكتب غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس خلال اجتماعه الدوري محاولة سطو الجزائر على الزليج المغربي وسرقة هذا الموروث التاريخي والحضاري الذي راكمته بلادنا عبر قرون من العمل والإبداع.

إن مكتب الغرفة إذ يستنكر بشده الممارسات المشينة للجزائر وادعائها الكاذب بأن الزليج التقليدي ينتمي للصناعة التقليدية الجزائرية، في خرق سافر للاتفاقيات الدولية للحماية الفكرية ومحاولة فاشلة لطمس تاريخ الصناعة التقليدية والتآمر على الحضارة والثقافة المغربية، يؤكد أن حرفة الزليج التقليدي تعتبر من بين أهم الحرف التي تشهد على عظمة الحضارة المغربية التي تمتزج فيها الثقافات العربية والأندلسية والأمازيغية، انتشرت بمختلف المدن المغربية القديمة من بينها مدينة فاس التي ارتبط اسمها بالزليج التقليدي، اعتبارا لتوفرها على صناع تقليديين مهرة يتوفرون على مهارات متميزة ودراية واسعة بمختلف مراحل الإنتاج وأصبح الزليج الفاسي من أهم الحرف التي يفتخر بها المغرب داخل وخارج الوطن. ولعل اللوحات الفنية والجمالية للزليج التقليدي بالقصور والمساجد والبنايات الفخمة بالمغرب وبمختلف الدول لخير دليل على عمق الأصالة المغربية التي يتميز بها الزليج التقليدي.

إن مكتب الغرفة ينوه بمجهودات الحرفيين للحفاظ على الخصوصيات الحضارية للزليج التقليدي وزخارفه العريقة، ويطالب من الحكومة اتخاذ كافة الإجراءات للنهوض بالقطاع وحمايته وتحسين ظروف العاملين به ليواصل مسيرته الإبداعية.