طنجة.. مدير وكالة بنكية يضع حدا لحياته ذبحا في ظروف غامضة

الألباب المغربية/ بلال الفاضلي

أقدم شخصا أربعينيا على الانتحار صبيحة يومه الاثنين 3 يناير الجاري، وذلك بذبح نفسه من الوريد الى الوريد، داخل بيته الكائن بحي عين قطيوط بمدينة طنجة، ويضيف المصدر ذاته أن المنتحر كان يشغل قيد حياته مديرا لوكالة بنكية بشارع محمد الخامس وسط المدينة، وقد دخل في أزمة نفسية دفعته إلى الاقدام على فعلته بسكين وسط مرحاض المنزل أمام اندهاش الجميع، كما تضيف بعض المصادر، أن المدير المنتحر وضع حدا لحياته بهذه الطريقة في ظروف وصفت بالغامضة لكونها تحتمل عدة احتمالات والمرجح جدا كونه موضوع بحث حول اختلاسات مالية من البنك الذي يديره قيد حياته. هذا وقد حلت عناصر الأمن بعين المكان لمباشرة التحقيق والوقوف حول ظروف وملابسات الانتحار واستعانت في الموضوع بالاستماع إلى أسرة الهالك والجيران قبل انتقالها الى مقر عمله للاستماع إلى الشغيلة بالبنك. وقد نقلت جثة الهالك الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بطنجة قصد اخضاعها للتشريح الطبي.