شيشاوة… شاحنة تحول جسم تلميذة صغيرة الى أشلاء متناثرة في حادثة مميتة

الألباب المغربية/ بلال الفاضلي

كعاتها كل يوم، انتقلت تلميذة في ربيعها الأول الى مدرستها فرحة ومسرورة رغم بعد المسافة وشدة البرد، لكن نهاية حياتها ليلة السبت 25 دجنبر الجاري، ستكون تحت عجلات شاحنة كبيرة الحجم، وحسب مصادر موثوقة عاينت الحادثة المؤلمة عن قرب وأكدت للجريدة إن التلميذة الضحية لقيت حتفها في الساعات الأولى من في حادث مؤلم وذلك بدوار أمين اغزر جماعة اداسيل إقليم شيشاوة. وكما سبقت الإشارة كانت متوجهة إلى فصلها الدراسي بفرعية أمين اغزر بمجموعة مدارس اغرمان قبل أن تدك جسمها النحيف عجلات الشاحنة في منظر رهيب، كان سائقها لحظتها في عملية نقل مواد البناء لصالح ورش طرقي بالمنطقة، وفور علمها بالحادث المفجع، انتقلت جميع السلطات والدرك الى عين المكان للقيام بالمتعين حيث فتح تحقيق للوقوف على الأسباب الحقيقية للحادثة الفاجعة، فيما نقلت جثة الهالكة الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد السادس، أما سائق الشاحنة تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لإتمام البحث بتعليمات من النيابة العامة بابتدائية ايمنتانوت.