شبكة محرري الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعقد أولى لقاءاتها بالمملكة

الألباب المغربية/ إيمان المجداوي – مراسلة صحفية

نظمت شبكة محرري الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لقاءها التواصلي الأول بالمملكة بالمكتبة الوطنية بالرباط، تحت رئاسة منسق الشبكة بالمغرب ذ.عثمان بنطالب. وقد عرف اللقاء حضورا من قبل أعضاء الشبكة، وكذا من مختلف أطياف الإعلاميين والمهتمين بالشأن الاعلامي.

وشكل اللقاء التواصلي للشبكة، فرصة للتعريف بها وبتكويناتها المعتمدة لفائدة الصحفيين والإعلامين، وكذا إبراز رؤيتها للتطوير من المجال الإعلامي، والدفع بممارسي المهنة للعمل وفق أجواء مريحة ومحفزة وتقديرية، يمكن من خلالها تجويد العمل الصحافي بالبلاد.

ووقف بعض الفاعلين في اللقاء على مجموعة من الاختلالات التي تشوب المهنة والتي تحول دون الرفع من مستوى الممارسة الصحافية في البلاد، فضلا عن بعض الأخطاء الجسيمة التي يرتكبها ممارسي المهنة أنفسهم دون رقيب أو حسيب، وفق مسيري اللقاء.

وسجل ممثلي وأعضاء الشبكة، مقترحات ومشاريع لفائدة الإعلاميين والصحفيين وخريجي المعاهد والجامعات، وذلك لمواكبة متطلبات سوق الشغل الإعلامي وللمساهمة في إغناء المؤسسات الاعلامية بكفاءات وأطر عليا متمرسة وخاضعة للتكوين في المجال الصحفي، والذي يؤهل لممارسة المهنة بحرفية وموضوعية ومهنية وبصيغة أخلاقية.

هذا ومن المرتقب أن تنظم سلسلة لقاءات أخرى لشبكة محرري الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمدن كبرى أخرى بالمملكة، موزعة على كل الدار البيضاء- مراكش- طنجة- والداخلة.

يشار إلى أن الشبكة عالمية، وتضم المحررين بالشرق الاوسط وشمال إفريقيا، مسجلة في فيينا بالنمسا ولها العديد من المقرات والفروع حول العالم، وتسعى الشبكة إلى تطوير أداء الإعلاميين من خلال برامج تدريبية متخصصة، وأنشطة “التشبيك” بين مختلف الفاعلين في المجال الإعلامي عبر فعاليات وإصدارات دورية وتكوينات ولقاءات تواصلية.