سيدي إفني: أصدقاء ومحبي القيادي الراحل عبد الوهاب بلفقيه يحيون الذكرى السنوية الأولى على رحيله

نور الدين أيت محند

تحول قبر القيادي الراحل عبد الوهاب بلفقيه صباح يومه السبت 24 شتنبر 2022 إلى مزار لعدد من الوفود المشاركة في الذكرى السنوية لوفاته، وذلك بمسقط رأسه بجماعة أيت عبد الله، نواحي سيدي إفني .

وقد حضر إلى قبر الراحل عدد من فعاليات سياسية ومدنية ولا ننسى ثلة من أصدقاءه ومحبيه للدعاء له والترحم عليه، قبل الإتجاه صوب منزله الذي أقيمت به فعاليات الذكرى السنوية الأولى لرحيله، وذلك تحت شعار : “عبد الوهاب فكرة، والفكرة لا تموت”.

حيث صرح رشيد البطاح، رئيس جماعة سيدي إفني، “إن قبر المرحوم تحول اليوم إلى مزار شعبي لأصدقاء ومحبي الراحل، والمؤمنين بقضاء الله وقدره في فقدان عبد الوهاب القيادي والسياسي البارز، في الذكرى السنوية الأولى على رحيله”.

 وعلى هامش هذه  الذكرى السنوية  لرحيل المرحوم “عبد الوهاب بلفقيه”، تم عقد جلسة صلح أخوية بين حسن الطالبي، رئيس مجلس جماعة كلميم، والفاعل الرياضي كرامي مصطفى بعد خلاف وسوء فهم سابق بينهما. وقد حضر جلسة الصلح هاته كل من مولود اجف، عضو المكتب الجامعي لكرة القدم ومحمد بلفقيه الفاعل السياسي والإقتصادي .