سفيرة فرنسا تغادر رسميا العاصمة الرباط

مصطفى طه

أعلنت رسميا سفيرة فرنسا بالرباط هيلين لوغال، عن انقضاء مهمتها في المملكة المغربية، بحيث نشرت المعنية بالأمر، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، على صفحتها الرسمية “تويتر”، قائلة، أنه : “بعد فترة 3 سنوات ، تذكرت الاجتماع الأول مع وزير الخارجية ناصر بوريطة ثلاث سنوات كاملة من الشراكات والاجتماعات .. شكرا”.

مغادرة هيلين لوغال، تزامنت مع ما تشهده العلاقات بين المغرب وفرنسا، من أزمة كبيرة تجاوزت السنة حتى الآن، وهي من أطول الأزمات خلال الثلاثة عقود الأخيرة، الأمر الذي يجعل هذه العلاقات الثنائية بين البلدين، التي كانت توصف دائما بالمثالية، بأنها أصبحت غير مثالية في الوقت الراهن، وذلك جراء  أزمة التأشيرات بين البلدين، وهو الملف الذي أخفقت فيه بشكل كبير، وكذلك سبب هذه الأزمة هو صعوبة استيعاب البلدين، ضرورة بناء العلاقات على قواعد جديدة مختلفة عن تلك الأسس التي تحكمت فيها منذ سنوات، بالإضافة إلى أن المملكة المغربية لم تعد تقبل اللعب على الحبلين ولا نهج سياسة الرمادية بخصوص النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.