زوجة الميلودي تعيش أسوء أيامها داخل السجن بالقنيطرة بسبب وضعها النفسي

مصطفى طه

أفادت مصادر جد مطلعة، أن زوجة الفنان الشعبي المغربي عادل الميلودي ، تعيش وضعا صحيا صعبا  في سجنها بمدينة القنيطرة، بعد دخولها في حالة اكتئاب حاد.

وحسب المصادر ذاتها، فإن المعنية بالأمر، تم إخضاعها في الأيام القليلة الماضية، لعدة فحوصات طبية، جراء دخولها في حالة نفسية متدهورة.

تجدر الإشارة، أن أطوار أولى جلسات محاكمة زوجة الفنان الشعبي الميلودي، بالغرفة الجنحية التلبسية في حالة اعتقال، انطلقت يوم الأربعاء 10غشت 2022، وقد حددت هيئة المحكمة 18 غشت الجاري، كتاريخ لانطلاق المحاكمة، بعد تأخيرها من أجل إعطاء مهلة لإعداد الدفاع.

و تتابع زوجة الميلودي بتهم تتعلق بـ “إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، وممارسة العنف في حقهم”، في الوقت الذي يتابع ابنها في حالة سراح بتهم تتعلق بـ “اهانة موظفين عموميين اثناء قيامهم بمهامهم، عدم الامتثال، السير في الاتجاه الممنوع، سياقة مركبة بطريقة تشكل خطرا على باقي مستعملي الطريق”.

وشهدت هذه الواقعة، انتشار واسع على مواقع شبكات التواصل الاجتماعي، بعد ظهور شريط مصور بالصوت والصورة، يوثق مواجهتها للشرطة، ومنعها من إتمام الإجراءات القانونية مع نجلها، إثر ارتكابه لمخالفة سير.