رضا الشامي : من الواجب وضع استراتيجية استباقية لتدبيرعودة السكان المغاربة من مخيمات تندوف، تهم بشكل خاص التكفل بوضعهم الصحي والنفسي وإدماجهم مهنيا

الألباب المغربية

دعا رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إلى وضع استراتيجية مناسبة لاستباق وتدبير عودة السكان المغاربة من مخيمات تندوف”.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس المجلس المذكور في كلمة له خلال يوم دراسي نظمه الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، اليوم الخميس 19 يناير الجاري، بخصوص “تطورات القضية الوطنية وجهود الدبلوماسية”، أنه “من الواجب وضع استراتيجية استباقية لتدبير عودة السكان المغاربة من مخيمات تندوف، تهم بشكل خاص التكفل بوضعهم الصحي والنفسي، وإدماجهم مهنيا”.

من جانب آخر ، أوضح رضا الشامي، أن : “تنمية الأقاليم الجنوبية تتطلب استراتيجية بعيدة المدى، وتدبير أمثل للموارد، مشددا على أنه “منذ دعوة جلالة الملك محمد السادس إلى اعتماد نموذج تنموي جديد في المنطقة تم سلك منهجية مبنية على الاستماع والبناء المشترك والذكاء الاجتماعي”.

واعتبر المصدر ذاته، أن : “المقاربة التي كانت تُعتمد من قبل لتنمية الأقاليم الجنوبية يجب أن تتغير”، مفيدا في نفس الوقت إلى أن : “الدولة كانت هي الطرف الوحيد لكن الآن يجب على القطاع الخاص التدخل أيضا، وتحرير الطاقات ليس فقط في الأقاليم الجنوبية، بل على الصعيد الوطني”.

وأكد الشامي على أن : “النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية يبتغي تحقيق أهداف، في أفق عشر سنوات، إذ يسعى إلى مضاعفة الناتج الداخلي الإجمالي للجهات الجنوبية، وخلق أكثر من 120 ألف منصب شغل، من خلال ضخ استثمارات تبلغ 17 مليار دولار”.