رئيس جماعة يثير الجدل بعد استدعائه تلميذ أُغمي عليه داخل القسم لأداء 169 درهما

أثار تصرف رئيس المجلس الجماعي لسبت النابور بإقليم سيدي إفني، يوم الاثنين 21 نونبر الجاري، جدلا واسعا بعد استدعائه تلميذ إلى مقر الجماعة الترابية من أجل أداء مبلغ 169 درهما.

وترجع تفاصيل الواقعة إلى استفادة الطفل من خدمة النقل بواسطة سيارة الإسعاف التابعة للجماعة بعدما كان في حالة صحية حرجة وأغمي عليه داخل الفصل الدراسي مما استدع نقله صوب مدينة تزنيت لتلقي الإسعافات اللازمة.

وأقدم رئيس الجماعة على استدعاء الطفل من أجل تسديد مبلغ مالي مقابل استفادته من سيارة الإسعاف.

وأثارت مراسلة رئيس الجامعة جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي وغضبا في صفوف المغاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.