خنيفرة .. اختتام دورة تكوينية لفائدة مربيات ومربي التعليم الأولي

 اختتمت الدورة التكوينية لفائدة مربيات ومربي التعليم الأولي التي نظمتها المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

 ومكنت هذه الدورة، التي أقيمت في الفترة ما بين شهر يوليوز وشتنبر الجاري، 130 من مربيات ومربي التعليم الأولي، المنحدرين من مختلف الجماعات الترابية بالإقليم، من تقوية قدرات ومهارات المربيات والمربين على المستوى النظري والتطبيقي من أجل تأهيلهم للنجاح في أداء مهامهم التربوية وتحسين جودة التعليم الأولي .

ويأتي هذا التكوين في إطار مشروع تطوير التعليم الأولي الذي تشرف عليه المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم، الذي عرف انخراطا واسعا لمربيات ومربي التعليم الأولي، في إطار اجرأة البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي وتعزيز وتقوية قدرات الفاعلين التربويين لتنزيل الإطار المنهجي للتعليم.

وفي تصريح للمسؤول الإقليمي للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بخنيفرة، زكرياء الخلفاني، أن اليوم نعيش حفل تتويج 130 من مربيات ومربي التعليم الأولي من بعد مدة تكوين استمرت لشهرين حيث تضمنت برنامجا ودروسا نظرية، إلى جانب ورشات تطبيقية واختبارات تقييمية من أجل قياس مستوى التفاعل مع التكوين.

وأضاف المسؤول الإقليمي أن هذا التتويج، تتويج للمجهودات المبذولة من طرف المربين والمربيات وانخراطهم الفعلي من أجل اكتساب المهارات والتقنيات التي تخول لهم تأدية مهامهم التربوية والتعليمية داخل الأقسام وتمكينهم من القدرة على الاشتغال مع الأطفال في سن مبكرة .

وفي تصريح مماثل، أوضحت إيمان أدشير، عن قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم خنيفرة، أنه في اطار النهوض بالتعليم الأولي بالإقليم، قامت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة من خلال البرنامج الرابع الذي يهدف الى الاستثمار في الرأسمال البشري والدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة بإنشاء ما يقارب 79 وحدة للتعليم الأولي بالعالم القروي بغلاف مالي يقدر 16 مليون درهم لفائدة 800 مستفيد ومستفيدة .

وأضافت أن الهدف من هذه المبادرة الملكية هو النهوض بالتعليم الأولي واستمرارية العرض المدرسي بالمناطق القروية والنائية من أجل تجويده والرفع من مردوديته وتعزيز الوعي بأهميته في تنشئة هذه الفئة العمرية .