خط أنبوب الغاز الرابط بين المغرب ونيجريا ويشمل 15 دولة إفريقية يدخل حيز الإنجاز

مصطفى طه

وقع المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن في المغرب اليوم الخميس 15 شتنبر الجاري، مع مجموعة دول غرب إفريقيا “إكواس” التي تشمل 15 دولة إفريقية، ونيجيريا مذكرة تفاهم لإنجاز أنبوب الغاز بين الرباط وأبوجا.

وفي سياق متصل، توقيع الاتفاقية المذكورة، عرف انخراط شركة موريتانيا للمحروقات DMH، وشركة السينغال للبترول PETROSEN في المشروع الضخم، لتسويق انتاجها عبر الأنبوب.

وبالمناسبة صرح الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الوطنية النيجيرية، ميلي كياري، قائلا، إن “مشروع خط أنابيب الغاز النيجيري المغربي سيخلق ثروة ويحسن مستوى المعيشة لدول المنطقة الأفريقية”.

وتابع الرئيس التنفيذي سالف الذكر، إن “مشروع خط أنابيب الغاز سيساعد أيضًا في التخفيف من التصحر والفوائد الأخرى التي ستتحقق نتيجة للحد من انبعاثات الكربون، المصدر ذاته، وصف الحدث بأنه مهم للغاية لأنه يؤكد من جديد التزام الجميع بتنفيذ المشروع.

وأضاف كياري حديثه، معربا عن تقديره للملك محمد السادس، والرئيس محمد بخاري، على تكليف الشركة الوطنية النيجيرية، بهذا المشروع الاستراتيجي.

وصلة بالموضوع، مشروع NMGP يهدف إلى تسييل موارد الغاز الطبيعي الوفيرة في نيجيريا، وبالتالي توليد إيرادات إضافية للبلاد، وتنويع طرق تصدير الغاز في نيجيريا، والقضاء على حرق الغاز، بالإضافة إلى أنها ستساهم  في إمداد المغرب بالغاز، و 13 دولة من دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وأوروبا، وتكامل اقتصادات المنطقة دون الإقليمية، مع
تحسين مستويات معيشة الناس في المنطقة الفرعية من أجل
خلق الثروة وتخفيف حدة الفقر، والمساعدة في مكافحة التصحر، من خلال إمدادات الغاز المستدامة والموثوقة، وكذلك توفير وسيلة للبلدان الأخرى على طول مسار خط الأنابيب، لتطوير وتصدير غازها.

ويبلغ طول خط الأنابيب 48 بوصة × 5،300 كيلومتر (قبالة الشاطئ من جزيرة بارس – نيجيريا إلى الداخلة – المغرب) و 56 بوصة × 1700 كيلومتر (على اليابسة من الداخلة-المغرب إلى MEP) ، ويبلغ إجمالي طوله حوالي 7000 كيلومتر وحوالي ثلاثة عشر ( محطات الضاغط)، بحيث سينطلق خط الأنابيب من جزيرة براس (نيجيريا) وينتهي في شمال المغرب، وسيتم توصيله بخط الأنابيب المغاربي الأوروبي الحالي (MEP)، الذي ينطلق من الجزائر (عبر المغرب) إلى إسبانيا.

حري بالذكر، أن الاتفاقيات تم التوقيع عليها، كل من شركات NNPC و ONHYM و ECOWAS؛ NNPC و ONHYM و SMH ؛ و NNPC و NHYM و PETROSEN.