خطاب الملك رسالة واضحة للدول ذات المواقف الرمادية

مصطفى طه

الخطاب السامي، الذي وجهه الملك محمد السادس، مساء أمس السبت إلى الأمة بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لثورة الملك والشعب ، يعد رسالة واضحة للدول ذات المواقف الرمادية، والمترددة في مواقفها بشأن الصحراء المغربية.

وفي هذا الصدد، قال جلالته :وأمام هذه التطورات الإيجابية، التي تهم دولا من مختلف القارات، أوجه رسالة واضحة للجميع : إن ملف الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم، وهو المعيار الواضح والبسيط، الذي يقيس به صدق الصداقات، ونجاعة الشراكات”.

وتابع الملك محمد السادس : لذا، ننتظر من بعض الدول، من شركاء المغرب التقليديين والجدد، التي تتبنى مواقف غير واضحة، بخصوص مغربية الصحراء، أن توضح مواقفها، وتراجع مضمونها بشكل لا يقبل التأويل”.