حنان مبروك رئيسة المجلس البلدي لليوسفية: “فتح باب سندات الطلب بغية تجاوز المحنة في إطار التكافل الإقتصاد والإجتماعي”

2022-01-10T09:32:01+01:00
2022-01-10T21:37:08+01:00
حوارات
حنان مبروك رئيسة المجلس البلدي لليوسفية: “فتح باب سندات الطلب بغية تجاوز المحنة في إطار التكافل الإقتصاد والإجتماعي”
رابط مختصر

الألباب المغربية/ مصطفى فاكر

طبقاً لأحكام الدستور ولا سيما الفصل 27 منه الذي يحدد بموجبه قانون مجال تطبيق الحق في الحصول على المعلومة الموجودة في ملكية الإدارات العمومية والمؤسسات المنتخبة والهيئات المكلفة بمهام المرفق العام، ويأتي تكريس هذا الحق ليؤكد الإلتزام التام بتعزيز الشفافية وترسيخ ثقافة الحكامة الجيدة.

من هذا المنطلق كان لمنبر “الألباب المغربية” الإخبارية حوار صحفي مع الرئيسة الأولى لمجلس بلدية اليوسفية التي تسير وتدبر شؤون البلدية وذلك لمناقشة عدة قضايا هامة تناولتها الوسائط الإجتماعية وتلوكها ألسن الفاعلين السياسيين والمتابعين للشأن المحلي، وإبراز الحقيقة كاملة، حيث أجرينا إتصالاً هاتفياً حول قابليتها وإبداء الرغبة في الحوار ونفض الغبار عن ملفات ظلت حبيسة الرفوف، فما كان منها إلا ترحيبها بجريدة “الألباب المغربية” باعتبارها كانت لها الجرأة في الكشف عن الحقيقة والبحث عنها قبل إصدار الحكم والتحامل دون وازع أخلاقي يدعو إلى التبين، وهكذا كان لنا معها موعداً حددته حسب برنامجها وذلك يوم الجمعة 7 يناير الحالي إبتداء من الساعة 12 ظهراً إلى حدود الساعة الثانية زوالاً، ناقشنا خلالها كل ما يستأثر بإهتمام الشارع اليوسفي حيث كانت الأسئلة متنوعة كالآتي:

  • صفقة مليار و200 مليون سنوياً لشركة النظافة أوزون

كانت إجابة السيدة الرئيسة أن الصفقة مرت حسب دفتر التحملات وفي جو من الشفافية والمصداقية والحياد بين خمس شركات المنافسة حول الصفقة، والسبب الموضوعي في نيل شركة أوزون الصفقة ذلك راجع للعرض المتميز بالمقارنة مع الشركات المنافسة.

  • مشكل العمال الثلاثة المطرودين من الشركة

المشكل كان قبل وصولي لقبة الرئاسة وهو من أقدم وأعوص المشكل تعرفه جماعة اليوسفية، نظرا لصلابة موقف العمال، ومع تولي رئاسة المجلس حاولت مراراً إيجاد حلول مقبولة لدى الطرفين، وأن هناك الآن مفاوضات ومساعي حميدة وحوار دائم حول هذا الملف، وكانت هناك إشارات قوية وعروض متميزة تتجلى في تنقيل المطرودين إلى مدينة الصويرة والشركة هي التي ستتكلف بتعويضات السكن والتنقل، لكن العمال المطرودين متمسكين بمواقفهم، ورغم ذلك فالحوار لن يتوقف ولم يتوقف ولن يصيبنا الإحباط وأملنا في الله كبير لتجاوز المحنة وإدخال البهجة على عائلات المطرودين.

  • إعفاء الشركة من غرامات قدرت ب 180 مليون سنتيم سنويا ضاعت فيها مالية الجماعة

ليكن في علمكم أن هناك لجنة ثلاثية الأطراف تتكون من تقنيين ومستشارين ومسيري الشركة من أجل تتبع الأشغال والإشعار بمكامن الخلل والنقص أو الإهمال في آجال محددة حسب كناش التحملات وعند ملاحظة خلل أو عدم الإستجابة للملاحظات يتم تغريمها وما حدث قط أن تقاعست الشركة عن الشكايات والملاحظات الموجهة لها وذلك بالدليل والبرهان من النقط السوداء بالمدينة.

  • صرف ما يزيد عن 300 مليون سنتيم كلها سندات طلب

كما تعلمون منذ جائحة كورونا والإقتصاد المحلي في ركود تام والمقاولات الصغرى والمتوسطة أغلبها أفلست أو في طريق الإفلاس ومع مجيئي طلب مني بعض الفاعلين الإقتصاديين والسياسيين بالمدينة فتح باب سندات الطلب التي لا تتجاوز 20 مليون سنتيم بغية تجاوز المحنة في إطار التكافل الإقتصاد والإجتماعي.

  • صفقة الحجوزات 20 مليون سنتيم، كيف تفسرون ذلك؟

الكل يعلم أن المرأب البلدي أصبح غاصاً بالمتلاشيات المتنوعة والغير الصالحة (سيارات، دراجات، آلات، الخ…) هذه الحجوزات يجب التخلص منها بأي ثمن لأنها ليست من نوع الصنف وبالتالي يجب إفراغ المرأب وفسح المجال للمشترين بتسويق مشترياتهم بثمن معقول.

  • تمرير مبلغ 10 مليون سنتيم من مالية الجماعة لحساب جمعية خاصة لمحاربة الكلاب الضالة

تخصيص مبلغ 10 مليون سنتيم كان من إقتراح أغلبية المجلس مع إعتراض القلة القليلة، وأحيطكم علماً أن صرف هذا المبلغ يخضع لمساطير متعددة إبتداءً من تقرير السلطة المحلية التي تبدي رأيها حوله ثم موافقة أغلبية أعضاء المجلس مع تعليل صرف المبلغ بفاتورات تفي بالغرض المطلوب إنجازه.

  • قطع الماء عن بعض الأحياء السكنية التي تتوفر على السقايات وهذا قرار اللا شعبي

أولاً أريد أن أطلعكم على مبلغ الإستهلاك السنوي من هذه المادة وهو 40 مليون سنتيم، زد على ذلك مصاريف الصيانة وعدم وعي الساكنة بضرورة ترشيد هذه المادة وعدم تدبيرها، وفي إطار سياسة ترشيد النفقات والمحافظة على الماء من الضياع، أبرمت الجماعة شراكة مع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بتقنية الربط الفردي بالماء في المنازل، مع تكليف الجماعة بجميع المساطر الإدارية وتأدية مصارف الربط على حساب الجماعة وذلك إبتداءً من شهر فبراير 2022 كَما تم إعادة فتح السقايات في وجه الأحياء إلى حين إستكمال ربط المنازل.

  • حسب ما يتداول الشارع اليوسفي وبعض المقربين من سلطة القرار أن الترقيات والمكافآت تخضع للمزاجية والموالاة و”باك صاحبي”، بما تردين على ذلك؟

نبهت السيدة الرئيسة أن المناصب المالية لسنة 2021 كانت ضعيفة جدا 13 منصب مالي بالمقارنة مع المستوفين لشروط الترقي، وأن هناك لجنة تقنية هي من أوكلت لها النظر في النتائج الشفوية للناجحين ويكون من المجحف والعار أن تساوي في النقط بين الذي يثابر ويكد ويشتغل مع المتقاعس، وخير دليل على نزاهة ومصداقية نتائج الترقية هو الموظفة (خ، ب) التي كانت من أشد المعارضين لي في الحملة الإنتخابية ومع ذلك نجحت في الترقية لقطع اليقين بالشك على المتقولين.

  • توأمة مدينة اليوسفية بنظيرتها برشلونة وقضية 5 مليون للسفر إلى إسبانيا

فكرة توأمة المدينة مع برشلونة كانت في إجتماع بمراكش في دار الناخب باعتماد المقاربة النوعية للنساء اللواتي يسيرن مقاطعات وجماعات وهو مشروع دقيق مبني على معطيات دقيقة سيستفيد منها الإقليم في الشق الإجتماعي، وأظن أن مبلغ 5 مليون سنتيم لن يكلفني شيئا ولو على نفقتي الخاصة، لكن لحد الآن عقدنا لقاءً تناظرياً عن بعد وتم تسطير برنامج عمل في إنتظار أجرأته على أرض الواقع ولم أسافر بعد جراء تفشي جائحة كورونا.

نشكرك على صراحتك وسعة صدرك ونتمنى لك النجاح في مهامك وأن تكوني عند حسن ظن ساكنة مدينة اليوسفية.

عذراً التعليقات مغلقة