حملة تمشيطية واسعة للدرك الملكي بالشماعية

الألباب المغربية/ مصطفى فاكر

قامت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية و المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية بقيادة النقيب النجار قائد السرية، مساء الجمعة 24 دجنبر الجاري، بحملة تمشيطية واسعة داخل مدينة الشماعية ونواحيها شملت جميع مقاهي المدينة والأحياء الهامشية  بأربع دوريات مكثفة حيث أسفرت العملية عن توقيف عشرات الأشخاص 3 منهم بتهمة إستهلاك المخدرات وواحد مبحوث عنه بمذكرة وطنية من أجل السرقة والإتجار في الممنوعات، كما تم تنقيط عدد من المشتبه فيهم بواسطة التنقيط الآلي في إطار عملها الإعتيادي والتفقدي بموازاة مع الإحتفالات برأس السنة الميلادية 2022.

هذه الحملة الإستباقية كان من وراءها استتباب الأمن ومحاربة كل أشكال الجريمة بأحياء المدينة، كما شملت الحملة إنشاء السدود القضائية بمداخل ومخارج المدينة من كل النواحي حيث تم توقيف أصحاب الدراجات النارية الذين لا يتوفرون على الوثائق الضرورية “التأمين وملكية الدراجة” أو الذين لا يستعملون الخودة وحجز ما هو مخالف للقانون.

وفي إطار إحترام الطوارئ الصحية وضمانا للسلامة الصحية للمواطنين تم التنبيه إلى ضرورة التقيد بالبروتوكول الصحي عبر التوفر لجواز التلقيح وإرتداء الكمامة وضرورة إحترام التباعد الجسدي، حيث تم تسجيل عقوبات تصالحية للفائدة الأشخاص الذين لا يرتدون الكمامات أو لا يتوفرون على جواز التلقيح.

هذه الحملة أرخت بظلالها وتركت إنطباعاً حسناً لدى الساكنة خاصة وأن حركية كثيرة تواكب إحتفالات رأس السنة الميلادية 2022 التي سبق للحكومة أن أعلنت عن إتخاذ زمرة من التدابير الإجرائية كإغلاق المقاهي والملاهي والمطاعم ليلة رأس السنة الميلادية على الساعة الحادية عشر والنصف ليلاً وحظر التنقل الليلي إبتداءً من منتصف ليلة 31 دجنبر 2021 إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم فاتح يناير 2022.