حزب الحركة الشعبية يعقد مجلسه الإقليمي بخنيفرة 

الألباب المغربية

 استعدادا لدورة المجلس الوطني العادية المزمع عقدها  بتاريخ 26 مارس وتحضيرا للمؤتمر الرابع عشر لحزب الحركة الشعبية الصيف المقبل، أشرف بناصر أزكاغ عضو المكتب السياسي والكاتب الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بخنيفرة، يوم الجمعة 25 فبراير 2022 على انعقاد اجتماع المجلس الإقليمي، بأحد  الفنادق بأجدير.

المجلس الإقليمي لحزب السنبلة، الذي اختار شعار “تعبئة متواصلة من أجل إنجاح المؤتمر الرابع عشر”، عرف حضور حليمة عسالي عضوة المكتب السياسي والمسؤولة عن قطب النساء الحركيات، النائب البرلماني إبراهيم أعبا، والنائبة البرلمانية زينب أمهروق، وأعضاء المجلس الوطني، وممثلي الحزب بالغرف المهنية وبالجماعات الترابية فضلا عن  أعضاء الكتابة الإقليمية ورؤساء الفروع المحلية والتنظيمات الموازية.

وشكل هذا الاجتماع  فرصة لممارسة الديمقراطية الداخلية، وإرساء آليات الحكامة الجيدة في التدبير الحزبي وتقوية التنظيم الداخلي، من خلال تقييم أنشطة وعمل الحزب بالإقليم منذ إعادة تجديد الكتابة الإقليمية سنة 2020، وكذا لتلاوة التقريرين الأدبي والمالي وتحيين لائحتي أعضاء المجلس الوطني وكذا الكتابة الإقليمية .

وتجدر الإشارة أن حزب الحركة الشعبية حصل على ما مجموعه 25848 صوت في الانتخابات الأخيرة، وعلى برلمانيين، مقعدين بالجهة، ترأس 7 جماعات ترابية، 5 أعضاء بالمجلس الإقليمي، 6 أعضاء في الغرف المهنية.