حاملو الشواهد العليا بالجامعة الوطنية للتكوين المهني في تجمع جماهيري بالاتحاد المغربي للشغل

شهد المقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل تجمعا كبيرا لفئة حاملي الشواهد العليا بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل تجاوز 230 مستخدم، حجوا من مختلف المدن والأقاليم في جميع الجهات.

 وقد افتتح اللقاء بكلمات قيادات الجامعة الوطنية للتكوين المهني الذين قدموا عرضا مفصلا حول الملف المطلبي للمستخدمين والانجازات الكبرى التي تم تحقيقها بفضل وحدة وتضامن مستخدمي القطاع، رغم الإكراهات والظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر منها البلاد، حيث تم انتزاع حزمة مهمة من المكتسبات في بروتوكول اتفاق 2019، توجت على وجه الخصوص بتوثيق بند جديد في القانون الأساسي كمرحلة أولية.

وفي مستهل هذا اللقاء، جددت قيادات الجامعة دعوتها للجهات المسؤولة، وإدارة المكتب على وجه التحديد إلى التدخل العاجل لإنصاف هذه الفئة، والعمل على إيجاد حلول ناجعة لتسويته في أقرب الآجال.

وعلى الأساس، تم تشكيل لجنة وطنية مصغرة، ستتولى مهمة تتبع هذا الملف.